العبادي: ما يحدث في ديالى فتنة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

العبادي: ما يحدث في ديالى فتنة

14/01/2016
تفاقمت مشكلة المقدادية شمال شرق محافظة ديالى فمنذ أيام والمليشيات تسرح وتمرح دون رادع أمر دفع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي للتوجه إلى محافظات ديالى غير أنه اكتفى بزيارة مدينة بعقوبة مركز المحافظة وسوقها دون التوجه إلى المقدادية ولم يتمكن قبله أيضا سليم الجبوري رئيس البرلمان من الوصول إلى المدينة العبادي وبحسب مصادر محلية لم يلتقي أي مسؤول سياسي سني واكتفى بلقاء بعض القادة الأمنيين الذين خففوا من حدة المشكلة وبلهجة خفيفة قال العبادي إن ما يحدث في المقدادية فتنة أما الحديث الذي يدور منذ أيام حول إرسال قوة عسكرية لحفظ الأمن في المدينة فلم ينفذ في هذه الأثناء لازالت المليشيات أو بعض ضعاف النفوس كما سماهم العبادي يسيطرون على المقدادية بل إنهم وسعوا نشاط عملياتهم الانتقامية إلى المناطق المحيطة بها وأفادت الأنباء أن عمليات إعدام وخطف جرت في تلك المناطق دون تحديد عدد الضحايا وذلك لصعوبة نقل المعلومة في ظل الأوضاع الامنية المتدهورة في تلك المنطقة وربما الأكثر غرابة أن الحكومة لم تصدر أوامر إلقاء قبض على المتسببين في المشكلة رغم أنهم معروفون بالأسماء لدى السكان وأن اعتداءاتهم ليست جديدة ولهم سوابق كثيرة ويرى الحراك الشعبي في محافظة ديالى أن هذه المليشيات ترتكب جرائمها بغطاء سياسي وهو دليل آخر على تغول المليشيات في محافظة ديالى