معارك محتدمة في تعز وتقدم للمقاومة بنهم
اغلاق

معارك محتدمة في تعز وتقدم للمقاومة بنهم

12/01/2016
لكنه الدرب الوحيد والممكن للمقاومة والجيش الوطني لاستعادة صنعاء عبر مديريتي نهم وبني حشيش قرى آل خريس ووادي الخانق صارت بيد المقاومة والجيش الوطني اللذين يسيطران أيضا على أجزاء كبيرة من آل عامر وآل حميد والسد القريب جدا من طريق العاصمة صنعاء المقاومة والجيش كشف النقاب عن وجود منجم كبير وسري للذهب في جبل صلب الذي سيطر عليه والذي كانت إيراداته سرا لا يعرفه سوى حاشية الرئيس المخلوع بينما تعاني هذه المديرية من غياب أبسط مقومات الحياة وجدت المقاومة والجيش ترحيبا كبيرا في نهم من سكان قراها وأوديتها الذين عانت مناطقهم إهمالا وتهميشا كبيرين في عهد نظام الرئيس المخلوع واستغلالا من مليشيا الحوثي أما هنا وباتجاه فرضة نهم الإستراتيجية فوعورة الطريق ورعب التضاريس وتحصينات الميليشيا كلها لم تمنع أفراد المقاومة والجيش من التقدم بشكل سريع خلال أسبوعين والاستيلاء على الجانب الشرقي من جبل قرود الذي يهدد مواقع الميليشيا بفرضة نهم المحصنة وفي بني حشيش لتصبح العاصمة اليمنية أكثر قربا من الشرعية وقواتها توسع المقاومة الشعبية والجيش الوطني في مديرية من مديريات محافظة صنعاء يعد إيذانا ببدء مرحلة جديدة من مراحل القتال مع الميليشيا تسميها المقاومة مرحلة استعادت العاصمة عبر تطويقها فهل تتمكن من تحقيق ذلك بأقل الخسائر عبد الكريم الخياطي الجزيرة