جمعيات إسلامية تنتقد تقريرا بريطانيا يتعلق بجماعة الإخوان
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

جمعيات إسلامية تنتقد تقريرا بريطانيا يتعلق بجماعة الإخوان

12/01/2016
مؤسسات إسلامية بريطانية عدة من بينها تلك التي تشرف على إدارة مسجد فينزبري بارك في شمال لندن ورد ذكرها في التقرير حول فكر جماعة الإخوان المسلمين على اعتبار صلتها بالجماعة لكن القائمين على المؤسسة ينفون تلك الصلة ويؤكدون على دورهم في تحويل المسجد إلى نموذج في نشر قيم التسامح والتعايش فيما كان قبل ذلك مثارا للجدل مثل هذا التقرير لا يجمع الناس ولا يجمع الجالية المسلمة مع غيرها ولا يساعد في دمج هذه الجالية مع المجتمع البريطاني بل بالعكس هذا يضع الجالية بموضع الاتهام في كل الوقت معارض التقرير الحكومي حول جماعة الإخوان المسلمين من غير المسلمين يقولون أيضا إن هناك علامات استفهام كثيرة حول النية الحقيقية والجهة التي دفعت بفتح هذا التقرير هذا التقرير دفعت به دول شرق أوسطية من بينها الإمارات العربية المتحدة وأنجزه سفير بريطاني سابق في السعودية كما أنه مفرغ من أي نتائج ذات قيمة حقيقية من بين تلك النتائج القول إن فكر جماعة الإخوان قد لا يتناسب مع الديمقراطية أو المساواة أو الحرية أو أن الغموض يكتنف علاقة فكر الإخوان مع الفكر المتشدد وغيرها من النتائج التي يرى معارض التقرير دواعي للمراجعة بذاتها كان خطأ الأمر الآخر بأنه النهايات والخلاصات التي استند إليها رئيس الوزراء في تصريحه للبرلمان قبل الانفضاض بإجازة رأس السنة هي خلاصات في جلها خاطئة واعتبر معارض التقرير أن نتائجه قد تكون لها تابعات ليس فقط على الجمعيات التي ذكرت فيه وإنما أيضا على عمل كثير من الجمعيات الإسلامية الأخرى في بريطانيا ويرى معارض التقرير أن مؤسسات إسلامية ذكرت فيه وانتقدت مثل المؤسسة التي تشرف على مسجد فينزبري بارك حولت هذا المسجد من مؤسسة مثيرة للجدل إلى خدمة الجالية المسلمة وغير المسلمة ناصر البدري الجزيرة