نشطاء بريطانيون يطلقون حملة لإغاثة المحاصرين بمضايا
اغلاق

نشطاء بريطانيون يطلقون حملة لإغاثة المحاصرين بمضايا

11/01/2016
حملة التوقيعات التي أطلقها نشطاء بريطانيون لجمع 100 ألف توقيع إلقاء معونات غذائية لأهالي مضايا وغيرها من البلدات السورية المحاصرة كانت البداية لكنها أثارت تعاطفا بريطانيا واسعا أنجع أسلوبا لإيصال المساعدات الغذائية للأشخاص الذين يعانون من المجاعة وأن يلتزم الأسد وبقية أطراف الصراع الأخرى بقوانين الإغاثة الدولية وأنا أطالب الآن من هذا المنبر نظام الأسد أطراف الصراع في سوريا بأن تسمح بمرور المعونات الإنسانية لكل المناطق المتضررة وليس لمضايقة فقط وأثارت مشاهد المدنيين السوريين المحاصرين من قبل النظام السوري ومليشيا حزب الله اللبناني تعاطفا كبيرا من قبل البريطانيين خاصة صور الأطفال الجوعى والمدنيين الذين قضوا بسبب الجوع علينا واجب إغاثة هؤلاء المدنيين سواء بإرسال الأموال أو إسقاط حزم غذائية جوا بدون شك طالما هناك حاجة كل يجب تلبيتها بكل تأكيد يجب إسقاط معونات غذائية جوا هذه الحملة حصلت حتى اللحظة على تأييد نحو خمسين ألف توقيع لكنها تحتاج إلى مائة ألف توقيع على الأقل حتى يتسنى لمجلس العموم البريطاني تضمينها على جدول أعمال نقاشاته مؤيد العريضة يقولون إن بريطانيا تتحمل مسؤولية أخلاقية لإغاثة المحاصرين من المدنيين السوريين في بلدة مضايا وغيرها من البلدات أخرى بإسقاط شحنة أغذية عبر الجو كما حدد في السابق مع كوباني عين العرب وسنجار ناصر بدري الجزيرة لندن