مساجد فرنسا تفتح أبوابها للفرنسيين للتعريف بالإسلام
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مساجد فرنسا تفتح أبوابها للفرنسيين للتعريف بالإسلام

11/01/2016
لأول مرة يدخلون مسجدا مشيل وأصدقاؤها يسكنون غير بعيد عن مسجد باريس لكن لم يفكر من قبل في زيارته اليوم قرر الاستجابة لدعوة المسجد الذي فتح أبوابه لغير المسلمين اسكن غير بعيد عن المسجد ولم يسبق لي أن زرته اليوم مع الأبواب المفتوحة قلت لما لا هي مناسبة لزيارته أنا فرنسي ولم اتجاوز عتبة مسجد فرنسي من قبل أجد الأمر غريبا اليوم أكبرت اليد الممدودة من قبل المسلمين هم قالوا تعالوا إلينا لتفهمنا أكثر وانا استجبت آلاف مثلهم قرروا خوض التجربة هنا أسئلة حول الإسلام وقواعده وحديث عن موقفه من المرأة والجهاد وغيرها من المواضيع التي يثور بشأنها جدل في الغرب الإقبال فاق التوقعات والمسجد غص بكثيرين جاؤوا ليتعرفوا عن قرب على المسلمين وليسمعوا مباشرة منهم بعدما سمعوا كثيرا عنهم إقبال بواحد الحماس وحدة الرغبة بحيث أنهم يعني عاشوا معنا كل الصلوات الخمس يعني من الظهر إلى العصر إلى المغرب إلى العشاء ويسألون يسألون هل هذا هو الإسلام هل هذا هو الدين أسئلة عكست رغبة في تجاوز الصورة النمطية للمسلمين وبعثت برسالة مختلفة عن رسائل التوتر التي تعيش على إيقاعها فرنسا منذ عام وعلى امتداد الزيارة بدا أن نصوت التعايش هو الأعلى المسؤولون الفرنسيون لم يفوت الفرصة الرئيس فرنسوا هولوند زار مسجد باريس الكبير ووزير داخلية زار مسجدا آخر هناك احتسى ما وصف بشاي الصداقة مع المسلمين وبعث برسائل واضحة الناس لن نقبل أبدا وستكون المعركة ضد كل من يمكن أن يستغل احداث مأساوية مثل التي عاشتها فرنسا لبث الفرقة وتشجيع الأعمال العدائية للمسلمين فمنذ هجمات باريس تم إحصاؤه مائتي عمل عدائي ضد المسلمين ووجد خطاب اليمين المتطرف تربة خصبة لمزيد من الانتعاش في مناخ مثقل بأجواء التوجس والهواجس تجاه المسلمين فتحت المساجد أبوابها على غير ما كان متوقعا جاء الإقبال كبيرا ليؤكد أن رغبة التفاهم والتعارف اصيلة عند الشعوب تنتظر فقط أن تفتح لها الأبواب محمد البقالي الجزيرة من مسجد باريس الكبير