محاولات إغلاق معتقل غوانتانامو
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

محاولات إغلاق معتقل غوانتانامو

11/01/2016
7 سنوات مضت منذ أن وقع بارك أوباما على أول قرار اتخذه فور توليه الحكم لكن تنفيذ القرار مازال قيد الانتظار إغلاق معتقل غوانتنامو كان الهاجس الأكبر لدى أوباما فهو يعتبره نقطة سوداء في تاريخ بلاده لكن عقبة كأداء تقف أمام تنفيذ القرار وهي الكونغرس حيث يتهمه الديمقراطيون الجمهوريين بعرقلة إغلاق المعتقل ونظرا لسيطرة الجمهوريين على الكونغرس يستبعد مراقبون احتمال نجاح أوباما في إغلاقه منذ قرابة ثماني سنوات يحاولون إغلاقه ولم ينجح لذا لا أرى إمكانية حدوث ذلك في العام الأخير من الرئاسة أوباما وهو الآن في مرحلة البطة العرجة واعتقد أن مصير المعتقلين الخمسين غير المؤهلين المغادرة ستقرره الإدارة القادمة خلال عهد بوش الإبن نقل أطلق سراح وأكثر من 500 معتقل وعندما تولى أوباما الرئاسة كان العدد يقترب من 240 غادر عدد كبير منهم المعتقل بينهم خلال الأيام القليلة الماضية كويتي ويمنيان ليصبح بذلك مجموع من يقبعون في غوانتانامو 104 معتقلين اللوم كله يقع على الرئيس أوباما فقد كان بإمكانه إبرام صفقات سياسية تماما كما فعل مع قضايا أخرى كالرعاية الصحية فكلنا رأينا كيف كان حاسما بشأنها لقد أمضى السنوات الأخيرة في إلقاء اللوم على الكونغرس لكن المفارقة أنه كلما صاغ المشرعون بندا من شأنه عرقلة إغلاق المعتقل كان الرئيس يوقعه من بين الخطط التي تدرسها الإدارات الأمريكية نقل المعتقلين الأكثر خطورة إلى سجون في الأراضي الأمريكية في حين وزع الباقون على الدول الأخرى لكن الجمهوريين يرفضون وضع المعتقلين في سجون أمريكيا بحجة خطورتهم مع أن معظمهم لم توجه إليهم أي تهمة عشرات المعتقلين تمت الموافقة إما على إطلاق سراحهم أو نقلهم إلى دول أخرى لكن مصائرهم تظل رهن النزاعات الحزبية في عام الانتخابية تدل معظم المؤشرات الحالية على أنه سينتهي بفشل الرئيس أوباما في تنفيذ أول وعوده الرئاسية وجد وقفي الجزيرة واشنطن