ثلاث سنوات سجنا لأربعة صحفيين مصريين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ثلاث سنوات سجنا لأربعة صحفيين مصريين

11/01/2016
حكم قضائي جديد بسجن صحفيين مصريين والتهمة باتت مكررة وهي بث أخبار كاذبة أحكام القضاء شملت هذه المرة سجن أربعة صحفيين بينهم نقيب الصحافة الإلكترونية أبوبكر خلاف لمدة 3 أعوام توقيت الحكم وسياقه ربما له دلالات كثيرة يأتي قبل أيام معدودات من الذكرى الخامسة لثورة يناير ما جعل كثيرين في الوسط الصحفي يعتبرونه جرس إنذار لأي صحفي يفكر في الخروج عن المسار المرسوم له في تغطية الأحداث كما يضيف الحكم صفحة جديدة في سياق مثقل بانتهاكات حقوق الصحفيين فما يتعرض له الصحفيون في مصر هو الموت البطيء والوصول المرصد العربي لحرية الإعلام والتعبير الذي أصدر تقريرا أزاح فيه الستار عن جملة من الانتهاكات إذ وثق المركز مقتل أربعة صحفيين خلال عام ألفين وخمسة عشر ليرتفع عدد الصحفيين القتلى منذ الانقلاب إلى أربعة عشر كما بلغت أحكام سجن الصحفيين منذ الانقلاب أقصى درجاتها لتصل إلى حد الحكم بالإعدام على الصحفي وليد شلبي والسجن المؤبد ل 20 آخرين وفيما يخص القيود على حرية الصحافة هو الثقة تقريره صدور أربعة عشر قرارا بحظر نشر وقرارات أخرى بمصادرة صحف وعلى صعيد الحبس والاعتقال والثقة التقرير إلقاء القبض على ثمانية عشر صحفيا خلال عام ألفين وخمسة عشر من بينهم إسماعيل الإسكندراني وهشام جعفر ومحمد البطاوي وحسن القباني لينضم إلى قائمة طويلة تضم مائة صحفي معتقل منذ الانقلاب وهو رقم يمنح مصر وفقا للتقرير المركز الأول عالميا في حبس الصحفيين