تردي الأوضاع الإنسانية في مدينة تعز
اغلاق

تردي الأوضاع الإنسانية في مدينة تعز

11/01/2016
حصار ما بعده حصار وعنف ما بعده عند الملفات الغربي لمدينة تعز صار المنفذ مصدرا كبيرا للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي صالح نقلات الأهالي للبحث عن الماء والغذاء والدواء يطلق الحوثيون ويفرقون الأهالي ويشهرون الأسلحة في وجوه وقد سجلت منظمات حقوقية انتهاكات في المعبر تعكس ممارسات توصف بالإرهاب والتجويع الإجباري بسكان تعز ننبع تأثيرات الحرب والحصار على سكان المدينة يكشف عن عمق المأساة نحن في منزل لا يجد أهله ما يأكلون إلا ما يبقيهم على قيد الحياة نار الحصار تفعل ما هو أسوأ فهذه الواجبة المتاحة بالكاد تكفي ستة أفراد يعيشون في المنزل لكنها قد لا تتوفر يوميا في هذه المدينة أنت لا تعرف متى قد تموت إما بسبب المعارك والقصف على الأحياء السكنية أو بسبب المرض والجوع بلغ حصار المدينة حدا جعل السكان يعيشون وضعا مأساويا لكنه في المقابل لم يفلح في تحقيق أي تقدم عسكري للحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح حمدي البكاري الجزيرة تعز