القوات الأميركية في كوريا الجنوبية بحالة تأهب قصوى
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

القوات الأميركية في كوريا الجنوبية بحالة تأهب قصوى

11/01/2016
كوريا الشمالية تعيش ما يشبه العيد منذ تجربة قنبلة هيدروجينية الرئيس كيم جونغ أون هنئ فريق الباحثين وطلب منهم المزيد من الإنجازات ولكن السلطات لا تريد أن تبدو وكأنها مغرورة أو متهورة الملخص ما كانت القنبلة الهيدروجينية إلا إجراء دفاعيا في سبيل لسلام دائم في شبه الجزيرة الكورية التجربة هي الرابعة منذ 2006 أغضبت الصين استفزت أمريكا وأخافت كوريا الجنوبية إن نشر معدات الاستراتيجية الأمريكية أمر ذو أهمية بالغة لقد أجرت كوريا الشمالية تجربة نووية أي أنها تتسلح النووي وفي هذه الحالة يمكن استخدام المظلة النووية إجراء مضادا ونشر القاذفات الإستراتيجية بي 52 جزء من هذه المظلة إضافة إلى ذلك قررت حكومة كوريا الجنوبية تقليل تنقلات رعاياها إلى مجمع كيسونغ الصناعي الحدودي المشترك مع جارتها الشمالية إلى أدنى مستوى خوفا على سلامتهم وفق البيان الرسمي عشرات الآلاف من القوات الأميركية المرابطة في كوريا الجنوبية في حالة تأهب قصوى أما الصين فجندت فرقا متخصصة تعداد أفرادها مئات الأشخاص لقياس أي مؤشرات على إشعاعات محتملة صادرة عن القنبلة الهيدروجينية الكورية الشمالية