معاناة نازحي مخيم أطمة على الحدود التركية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معاناة نازحي مخيم أطمة على الحدود التركية

01/01/2016
على امتداد الحدود السورية التركية من جبال التركمان غربا إلى مدينة تل أبيض شرقا عشرات من المخيمات التي تؤوي نازحين فروا من القتل والنار على مدار الخمسة أعوام الماضية في هذا المخيم ما يقارب الأربعين ألف نازح سوري جاؤوا من مختلف مناطق الداخل غالبيتهم من ريفي إدلب وحماة وما زاد من معاناتهم مؤخرا ازدياد تدفق النازحين بعد التدخل الروسي في التاسع والعشرين من شهر أيلول سبتمبر الماضي في هذا المخيم مخيم أطمة المقابل لولايات هاتاي التركية ننقل لكم معاناة النازحين وأمانيهم في العام الجديد ليست هي المرة الأولى التي نغطي بها معاناة النازحين في هذا المخيم لم يتبدل الكثير في حياتهم التي ظل منذ ثلاثة أعوام أنها مؤقتة شتاءهم بارد قارس تغيب فيه المطالب بالطعام والشراب لتنحصر بالدفء وأدواته التغير رئيسي في حياة النازحين لا يخرجوا عن نطاق الاختلاف بين مشاكل الصيفي وحرارته ومشكلات الشتاء وبرده القارس في مخيمات تفتقر إلى أدنى مقومات الحياة تتلاسق الخيام وتتقاطع الحكايات بدءا من مياه الشرب وصولا إلى المؤقت الذي يدوم إلى شعور الناس بأن بقاءهم هنا قد يطول ومن ثم الاستعداد لذلك بناء مرافق ومساكن وحتى أسواق ومشاريع يعيشون منها أدهم أبو الحسام الجزيرة مخيم أطمة الحدود السورية التركية