معركة السيطرة على المطارات العسكرية بسوريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معركة السيطرة على المطارات العسكرية بسوريا

09/09/2015
معركة السيطرة على المطارات في سوريا باتت محددة لميزان الانتشار والقوة بين المعارضة من جهة والنظام من جهة أخرى وآخر الأخبار كانت بتأكيد دمشق سحب الجيش السوري من مطار أبو الظهور العسكري في ريف إدلب شمال غربي سوريا والمحاصر منذ عامين وذلك كما أكد سيطرة تامة للمعارضة المسلحة عليه إثر هجوم واسع نفذته جبهة النصرة المطار يمتد على نحو ستة عشر كيلومترا مربعا ويعد من أكبر المطارات في المنطقة الشمالية من السيناريوهات المحتملة بعد هذا التطور تركيز المعارضة المسلحة على بلدتي كفرية وألفوعه وهي آخر المواقع خارج سيطرتها في محافظتي إدلب كما يتوقع أيضا مهاجمة مناطق سهل الغاب وبالتحديد معسكر جورين هذا المعسكر الذي شكل طيلة مرحلة مهما معاقل من معاقل النظام وبالتالي يفتح الباب الاستعادة نقاط خسرتها المعارضة بريف حماة الشمالي من المطارات العسكرية أيضا التي أصبحت خارج سيطرة النظام السوري سبعة مطارات بينها مطار تفتناز العسكري بريف إدلب إضافة إلى مطار الطبقة جنوب الرقة ومطار أيضا منغ العسكري بريف حلب الشمالي إضافة إلى مطارات بينها تدمر وأيضا مرج السلطان بريف دمشق الشرقي لكن من المطارات المحاصرة مطار دير الزور العسكري ومطار كويرس ويقع بريف حلب الشرقي أما المطارات التي تقع تحت السيطرة النظام السوري 10 أبرزها مطار الصين ومطار الضمير العسكريان وهم مطاران موجودان في ريف دمشق إضافة إلى مطارات أخرى في ريف حمص وريف اللاذقية ولكن أيضا مطارات موجودة في السويداء دون أن ننسى أيضا الحديث عن مطارات أخرى مطار حماة العسكري الذي يعد من أكثر المطارات إغارة على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة بريف إدلب وحماة