اعتداءات على مواطنين وسياسيين أتراك من أصول كردية بتركيا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

اعتداءات على مواطنين وسياسيين أتراك من أصول كردية بتركيا

09/09/2015
نيران فتنة شعبية بدأت تشتعل وفق وصف الساسة في تركيا قوميون أتراك يهاجمون متاجر ومراكز اجتماعية للأكراد في مدينة أنطاليا ويحرقون مقر حزب الشعوب الديمقراطي الكردي في خمس وأربعين محافظة احتجاجا على هجمات حزب العمال الكردستاني على الجيش والشرطة التي أودت بحياة عشرات في الآونة الأخيرة والسلطات التركية عقدت اجتماعات عاجلة لمواجهة هذا التصعيد الخطير وحذرت من فتنة من حق الجميع الاحتجاج على الإرهاب لكن ضمن القانون وأصول الديمقراطية ولن نتساهل مع من يعتدي على أحزاب سياسية منتخبة شعبيا أو على أنصارها ويثير الفتن وفي تطور خطير تعرض مواطنون وممتلكاتهم لاعتداءات بحجة أنهم من أصول كردية وهذا ما دفع الساسة الأكراد إلى اتهام أردوغان وداود أوغلو شخصيا بالتحريض ضدهم وضد الأكراد لاسترضاء القوميين الأتراك قبيل الانتخابات حزبنا لا يتحمل أدنى مسؤولية كل الاعتداءات حدثت بسبب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء هما ما أعلن الحرب علينا وجعلنا هدفا ليفوز حزبهم بالانتخابات وهذه حافلات مملوكة لذوي اصول كردية اعتدي عليها خلال تنقلها في مدن أنقرة وإسطنبول وقيسري وأنطاليا ومرسين فجرح عدد من الأكراد ووقعت خسائر مادية كبيرة وهو ما دفع مسؤولي محطة الحافلات الرئيسية في ديار بكر إلى إعلان إضراب ليوم واحد احتجاجا وإنذار احتججنا بالإضراب هذه المرة على الاعتداءات لكن إذا استمر الاعتداء علينا ونحن لا ذنب لنا فيما يحصل فسنصعد احتجاجاتنا تداعيات الأحداث في مدن غرب تركيا بدأت تظهر في مدنها الشرقية فالناس هنا بدؤوا يشعرون بالقلق والغضب والخوف من تفاقم الأحداث بشكل قد يؤثر في وحدتهم الوطنية عمر خشرم الجزيرة