حالات وفاة واختناق بسبب عاصفة رملية شديدة بسوريا
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

حالات وفاة واختناق بسبب عاصفة رملية شديدة بسوريا

08/09/2015
لأول مرة منذ عقود تهب عاصفة رملية عاتية على غالبية مناطق سوريا بعد أن كانت هذه العواصف تجتاح وفي الغالب المناطق الشرقية من البلاد وبالرغم من المخاطر التي تنطوي عليها العواصف عادة فقد وفرت فسحة لهؤلاء الأطفال بدون خوف من طائرات فالعاصفة كانت سببا رئيسيا في توقف قصف في هذه المنطقة في ريف حمص أودت العاصفة الرملية بحياة عدة أشخاص أغلبهم من الأطفال وتسببت في اختناق مئات آخرين وقد نقل هؤلاء الأشخاص إلى مستشفيات وعيادات لتلقي ما يتوفر من إسعافات أولية ويقول الأطباء هنا إنهم استقبلوا أيضا مئات من الأطفال المصابين بضيق تنفس وينبه الأطباء إلى احتمال نفاد الأوكسجين من مشافي حمص إذا استمرت العاصفة أياما أخرى ورغم أن العاصفة أوقفت القصف أي أمام فقد عمقت مأساة أهل هذه المنطقة في ظل غياب الخدمات الضرورية مثل الكهرباء والماء ولعل أكثر الناس تضررا منها هم المدنيون الذين يضطرون إلى العمل يومية لكي يكسبون قوتهم على رغم بقاء رب هذه الأسرة لليوم الثاني بلا عمل إلا أنه سعيد كما يقول بسبب توقف القصف فالموت اختناقا بات أرحب من البراميل المتفجرة هنا في سوريا