المعارضة السورية تحاول إيجاد طرق إمداد جديدة
اغلاق

المعارضة السورية تحاول إيجاد طرق إمداد جديدة

08/09/2015
قوافل من قوات المعارضة السورية المسلحة تتوجه لمقاتلة تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة حوث عماد شمالي منطقة اللجاة بريف السويداء التي تميز أهمية استراتيجية لجميع الأطراف المتقاتلة حيث توجد قوات للمعارضة في قرية شومرة على بعد أربعة كيلومترات فقط كما توجد أيضا مواقع عسكرية نظام أهمها مطار خلخلة واللواء أربعة وثلاثون متبرع فضلا عن كونها بوابة المعارضة المسلحة في درعا إلى بادية الشام نقوم بتحشيد قوى ضد داعش ونشر السلاح الثقيل في الأماكن المناسبة ووضعنا خطة لاقتحام أكثر من محور بعد القضاء على خلايا تتبع داعش في منطقة اللجاة ومن خلال اعترافات الأسرى المتواجدين لدينا نقوم حاليا العمري بتحشد لمداهمة أوكار داعش المتواجدين شرق شمال محافظة السويداء واشترك أفراد السويدا ورغم هذه المشاركة من فصائل المعارضة المسلحة لم تحقق أي تقدم ضد تنظيم الدولة الذي اتخذ موقعا دفاعيا مستفيدا من معرفته بالمنطقة ذات الطبيعة الصخرية الوعرة كما أعلنت مواقع إلكترونية تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية أن مقاتلي التنظيم تمكنوا من صد وأنهم قتلوا من الطرف المقابل هجوم قوات المعارضة المسلحة هذا على حوش حماد يتزامن مع مواجهات في ريف الغرب ولواء شهداء اليرموك المتهمة بالولاء لتنظيم الدولة يبدو أنه رغبة من فصائل المعارضة المسلحة لإنهاء وجود تنظيم الدولة الإسلامية جنوب سوريا