ناشطون بالبصرة يعلنون إعادة اعتصامهم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ناشطون بالبصرة يعلنون إعادة اعتصامهم

07/09/2015
عاد المعتصمون وعادت هتافاتهم التي كانت سببا وفق كثيرين منهم في استفزاز أطراف سياسية يتهم رموزها بالفساد رغم المخاطر والتهديدات وتخلي قوات الأمن عن حمايتهم يعودون في تحد واضح لما يصفونها الأذرع المسلحة لبعض الأحزاب انتشار أمني مكثف تزامن مع الاستعداد لبدء الاعتصام هنا يقول المعتصمون إن قوات الأمن حضرت بكثافة ليس لحمايتهم وإنما لأغراض أخرى كتاب من رئيس الوزراء جاي يمنع الاعتصامات قبل لا نفكر في التقديم جتنا اشارات إنه ممنوع نصب الخيمة والشوارع مقطوعة مو لغرض الاعتصام الاعتصام راح يكون على الرصيف لكن لغرض منع الخيم من الدخول لكن قوات الأمن لها مبرراتها لإزالة خيم المعتصمين وتقول إنها تنصاع لتعليمات رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بمنع مثل هذه المظاهر في عاصمة البلاد النفطية رغم شرعيتها دستوريا أما المعتصمون فلهم قول آخر وهم عازمون على الاستمرار في الاعتصام حتى يستجاب لمطالبهم نتيجة الضغط من جماهيرنا وعدم تنفيذ أي خطوة إصلاحية من شانها تحد من زخم المتظاهرين فالجمعة الأخيره الحقيقة طالبونا إنهما يكون الحال على ما هو عليه لان يردون تنفيذ مطالب منع الاعتصامات لمبررات أمنية مقابل إصرار الجماهير على مواصلتها ضغطها على حكومة العبادي خارج التوقيتات الأسبوعية المعتادة ينذر بمزيد من التصعيد وهو أمر تخشاه الشركات الأجنبية العاملة في حقول النفط في المحافظة ورغم تطمينات العبادي الأخيرة لها