لاجئون يتخطون حواجز الشرطة المجرية نحو العمق الأوروبي
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

لاجئون يتخطون حواجز الشرطة المجرية نحو العمق الأوروبي

07/09/2015
لم تعد إجراءات قوات الأمن المجرية تنفع أمام السيل الجارف من الراغبين في الدخول إلى العمق الأوروبي ويبدو أن عنف الشرطة لن يوقف من صمم على ركوب المخاطر أملا في حياة أفضل كثير من هؤلاء صرخوا عند الحواجز مؤكدين أن هراوي الشرطة لا تقاس البتة بنيران القذائف وأهوال الحرب لكن حركة اللجوء التي تعاظمت في الآونة الأخيرة غدت محل تجاذب بين المسؤولين الأوروبيين أنفسهم ويكاد التلاسن بينهم يكون على حساب اللاجئين دون غيرهم فطريق اللاجئين ولاسيما في بوابته المجرية تكاد تكون هي الأقسى ولا تقل صعوبة على الضعفاء منهم عن ركوب موجة البحر مع استمرار السلطات الألمانية في ترك باب اللجوء مشرعا بدأت ترتفع أصوات أوروبية أخرى تطالب بإقفال هذا الباب ونزع صفة اللجوء عن القادمين إلى أوروبا هؤلاء الذين دخلوا المجر هم بأمان ما عاد هاربين من أجل النجاة بحياتهم إنهم يبحثون عن رفاهية في ألمانيا وعلى هذا الأساس لا نعتبرهم لاجئين بل هم مهاجرون ومن دخل ألمانيا من اللاجئين أمس آمنا فحكومة ميركل رصدت أموالا لاستيعابهم في خضم انتقادات من اليمين الأوروبي المناهض للهجرة والذي نفى البعد الأخلاقي لتصرف الحكومة الألمانية وأدرجه في باب استقدام يد عاملة رخيصة