بريطانيا تقرر استقبال عشرين ألف لاجئ سوري
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

بريطانيا تقرر استقبال عشرين ألف لاجئ سوري

07/09/2015
وأخيرا أذعن رئيس الوزراء البريطاني لضغوط بعد أبناء شعبه المطالبين بفتح الأبواب أمام اللاجئين السوريين الفارين من الحرب نقترح أن تستقبل بريطانيا ما يصل إلى 20 ألف سوري على مدة ولاية هذا البرلمان ولأننا لسنا جزءا من النظام تأشيرة شينجن أو مبادرة لإعادة التوطين فبإمكاننا تحديد نظام خاص بنا اذ نواصل استقدامهم من المخيمات في تركيا والأردن ولبنان وسنمنحهم تأشيرة حماية انسانية لمدة خمسة أعوام بريطانيا تقول إنها تسعى لتجنيب هؤلاء رحلة المعاناة على قوارب الموت وابتزاز المهربين وستعطى الأولوية للأطفال المعرضين للخطر واليتامى حيث تخصص جزءا من ميزانية الدعم الذي تقدمه لسوريا والبالغة مليار جنيه إسترليني سنويا لإعادة توطين هؤلاء على الأراضي البريطانية ألا يمكننا عدم الحديث عن هؤلاء اللاجئين عبء علينا فمن بين الأطفال الذين نحتضن اليوم مستشارون طبيون مستقبلا ومقاولون يبنون اقتصادنا وأساتذة في جامعاتنا ومن يحملون وبقوة القيم البريطانية فهكذا كانت قصة اللاجئين إلى بلدينا ورغم ذلك فإن الحكومة تصر على إيجاد حل شامل لأزمة اللاجئين يجمع بين القضاء على مقاتلي تنظيم الدولة وإعادة الاستقرار إلى كل من سوريا وليبيا ويخشى الكثيرون هنا أن تستخدم الحكومة البريطانية أزمة اللاجئين كذريعة لتوسيع نطاق العمليات العسكرية ضد سوريا وهو ما قد يؤدي في نظرهم إلى مزيد من اللاجئين وفي هذه الأثناء وواصل بريطانيون جمع التبرعات والملابس للاجئين العالقين في منطقة كالايا الفرنسية في انتظار أي فرصة سانحة لدخول الأراضي البريطانية مينة حربلو الجزيرة لندن