23 توأما في مدرسة واحدة بهندوراس
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

23 توأما في مدرسة واحدة بهندوراس

06/09/2015
وجود توأمين بين التلاميذ في الصف قد يكون مدعاة لفضول زملائنا ومصدر سعادة لهم ولم مدرسيهم خصوصا إذا كان متشابهين لكن الوضع في معهد ديبارمنت إيست في بلدة داني بهندوراس أكبر من ذلك بكثير فالمدرسة تفخروا هذا العام بانتظام 23 زوجا من التوائم في صفوفها رقم يكاد يقترب من الأرقام القياسية العالمية إدارة المدرسة قالت إن وجود التوائم في المدرسة له فوائده عند الدراسة ولكنه قد يضعهم أمام مشكلة التفريق بينهم خصوصا إذا كانوا توائم متشابهة إرتفاع عدد التوائم لا يقتصر على المدرسة بل إنه ملحوض في أرجاء بلدة داندي ويجد علماء اجتماع صعوبة في تفسير ظاهرة زيادة عدد التوائم في مناطق دون غيرها من العالم فنسب الاعتيادية تشير إلى ولادة 9 توائم بين كل ألف ولادة لكن في مناطق مثل قرية كودجي بولاية كيرلا الهندية وصل عدد التوائم إلى أكثر من 500 أي بنسبة تزيد على 40 توأمان لكل ألف ولادة وقد رصدت هذه الظاهرة أيضا في مناطق في روسيا ودول إفريقية مثل مصر وبنين وهو ما دفع علماء اجتماع واقتصاد إلى تأسيس قاعدة معلومات عالمية لولادات التوائم وتبين حسب الباحثين في جامعة ردبوت في هولندا أن معدلات الولادات في الدول النامية خاصة في إفريقيا أعلى منها في الدول الغربية والأوروبية ويعتقد خبراء في علم الجينات إن عوامل ولادات التوائم في الحالات الطبيعية مرتبطة بعمر الأم وقت الزواج والإنجاب والتدخين ومدى تعاطيها لحبوب منع الحمل إضافة إلى العوامل الوراثية من جهة الأم ويعتقد العلماء أن قاعدة المعلومات الجديدة ستفتح لهم آفاق بحث جديدة قد تفسر سبب هذا التباين