جهود لإعلان دوما مدينة منكوبة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جهود لإعلان دوما مدينة منكوبة

06/09/2015
الموت بالرصاص الحي أو بغارات جوية مشهدان للقتل في دوما لا يجد بينهما أبو هشام فارقا كبيرا ضمن نهج العنف الذي اتبعه النظام السوري منذ بدء الثورة وهو واحد من بين آلاف من السكان انهكتهم سياسة الحصار التي واكبت استقبالهم الموت بصدور عارية حيث قتلت آلة النظام العسكرية نحو نصف مليون منهم ولم تترك لهم سوى ذكريات تضيق بها صدور ممن بقوا على قيد الحياة ثمة قلق دائم بسبب استمرار الكوارث التي تداعت لمواجهتها المؤسسات المدنية والشعبية وذلك بإعلان دوما منكوبة بالكامل ومن ثم تأسيس هيئة لمعالجة تبعات الكوارث ومواجهة المجازر التي بلغت ذروتها في الفترة الأخيرة فقد طالبت تلك المؤسسات بفتح ممرات إنسانية وتدخل فوري لتحييد المدنيين وحمايتهم من الأعمال القتالية والانتهاكات الجسيمة التي يتعرضون لها وصل عدد المجازر التي ارتكبتها قوات النظام في الريف الدمشقي خلال الشهر الماضي إلى 30 كان معظمها في دوما التي قتل فيها مائتان وستة وستون شخصا بينهم 65 طفلا وأربع وعشرون امرأة دعك عن دمار صار مشهده أبلغ من أن يرصد قصف يومي دمر أكثر من مائتي منزل خلال الحملة الأخيرة على دوما ولا تزال المدينة تغص بضحاياها من نساء وأطفال وشيوخ في حضرة الموت والدمار سمارة القوتلي الجزيرة بريف دمشق