مواجهات عسكرية بين النظام والمعارضة بدرعا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مواجهات عسكرية بين النظام والمعارضة بدرعا

05/09/2015
وحيدا يجلس ناصر في بيته المدمر بعد أن أصيب أخوه في قصف ببرميل متفجر اضطر أهله للجوء إلى مخيم الزعتري يمضي ناصر المصاب بمرض االحثر العظمي أيامه متنقلا بصعوبة بين ركام منزله منتظرا من يمد إليه يد العون بعد أن دمر النظام دكانه الصغير ودمروا معظم حييه بقصف عشوائي الاستهداف الممنهج لإحياء درعا المدينة وبلدة لنعيم القريبة من مركز المدينة اللتين تسيطر عليهما المعارضة له بحاوية متفجرة تفوق قوتها التدميرية قوة البراميل المتفجرة مرات عدة أدى إلى دمار حارات بأكملها ونزوح معظم الأهالي منها بعد أن غدت بيوتهم أثرا بعد عين دمرون شمل الأطقم الطبية والمباني التعليمية التي ستكون عاجزة في قادم الأيام عن استقبال تلاميذها أثناء محاولة فصائل عسكرية بالسيطرة على مدينة درعا استخدام قوات النظام أسلحة عشوائية الحاويات المتفجرة التي تفوق قوتها التدميرية ست أو سبع مرات عن برميل متفجر بالإضافة إلى صواريخ الفيل أه من صناعة حزب الله مما أدى هذا القصف لأن المجازر في مدينة داود يدفع الأهالي في مدينة درعا والبلدات المحيطة بها فاتورة الدم باهظة مع تهجير ممنهج لهم من أحيائهم المدمرة بشتى أنواع الأسلحة كل ذلك لقربها من مركز المدينة الذي يعتبرونه مصدر شقائهم بسبب تواجد قوات النظام فيه محمد نور الجزيرة من مدينة درعا