الأمم المتحدة تدعو لمساعدة ضحايا الحروب والكوارث
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

الأمم المتحدة تدعو لمساعدة ضحايا الحروب والكوارث

05/09/2015
عندما أعلنت أيسلندا أنها ستستقبل لاجئين سوريين طوعا نحو عشرة آلاف أيسلندي بعرض بيوتهم للمشاركة مع أسر سورية وفي اليمن تقوم فرق تطوعية بتقديم خدمات عديدة للناس في ظل الحرب وغياب الدولة تجمع تبرعات وتوزيعها وتساعد في توفير حاجات أساسية وضرورية للحياة يحدث هذا في وقت زادت فيه الحاجة إلى المساعدات الإنسانية وأصبح عدد اللاجئين والمشردين أكبر مقارنة في أي وقت مضى منذ نهاية الحرب العالمية الثانية ولذا ترى الأمم المتحدة أن المؤسسات الخيرية تطلع بدور متزايد الأهمية وفي رسالتها بمناسبة اليوم الدولي للعمل الخيري لهذا العام قالت إن المؤسسات الخيرية والتطوعية ستكون جهات شريكة لا تقدر بثمن في تنفيذ خطة التنمية المستدامة الجديدة لعام 2030 وفي تقرير للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر جاء أن المتطوعين شاركوا عام 2010 بخدمات تطوعية تعادل ستة مليارات دولار في العالم وأشار التقرير إلى أن نسبة مشاركة النساء للرجال في العمل الطوعي بين ستة وأربعين بالمائة للنساء إلى أربعة وخمسين بالمائة للرجال وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تبلغ القيمة الاقتصادية للخدمات التي يقدمها المتطوعون 50 مليون دولار ويوجد ما يزيد عن ثلاثة عشر مليون متطوع حول العالم يعملون تحت مظلة الصليب الأحمر والهلال الأحمر بينما يوجد نصف مليون متطوع يعملون في بلدان الشرق الأوسط وإفريقيا وقال اتحاد العرب للعمل التطوعي إن عدد المتطوعين في العالم العربي ترتفع بعد ثورات 2011 إلى سبعة ملايين وتبلغ نسبة مشاركة المرأة بين أربعين إلى خمسة وأربعين بالمائة اليوم الخامس من سبتمبر أيلول يوم دولي العمل الخيري في ذكرى وفاة الأم تريزا التي قضت حياتها في خدمة الناس ومنحت جائزة نوبل للسلام في عام تسعة وسبعين تقديرا لأعمالها من أجل القضاء على الفقر وبمجرد تلقيها الجائزة قدمت الأموال التي منحت لها إلى بعض أفقر الناس في الهند