أنصار التيار الوطني الحر يتظاهرون في بيروت
اغلاق

أنصار التيار الوطني الحر يتظاهرون في بيروت

05/09/2015
سعى التيار الوطني الحر بزعامة ميشال عون من خلال المظاهرات التي نظمها في وسط بيروت إلى رص صفوفه وإبداء ما يثبت شعبيته ورسم خطوط سياسية قبيل جلسة الحوار المرتقبة بين الأطراف اللبنانية أعلام التيار البرتقالية طغت على الساحة وشعار وحدها الانتخابات تنظف عبر عن مطلب التيار بسن قانون انتخابات على أساس التمثيل النسبي للمجيء بمجلس النواب جديد ينتخب رئيسا للجمهورية كل هذا يقول التيار ينتج سلطة غير فاسدة كتلك التي حكمت سابقا وهذا يشير إلى نوع من الحماسة لتبديل ركائز الحكم المظاهرات زادت المشهد السياسي غموضا التيار الداعي إليها هو جزء من الحكومة وفي الوقت عينه يتظاهر ضد السلطة ويطالب بما يسميه الشراكة في الحكم كما أن المظاهرات تأتي بعيد حراك شعبيا واسع إتهمه عون بأنه اقتبس شعاراته لمكافحة الفساد من تياره أضف إلى ذلك أنها تسبق جلسة الحوار يريد العماد عون من خلال هذا التحرك اليوم تحت عنوان إعداد قانون انتخاب جديد نسبي وإلى آخره أن يخربط أو يشقلب أولويات الحوار التي انطلقت بداية او حدد عنوانها الأول لانتخاب الرئيس الأمر الثاني الهدف الثاني أعتقد أنه رد أيضا على الحراك المدني ولم تغب المطالب الحياتية ومظاهرات التيار الوطني الحر كمعالجة ملفات الكهرباء والماء وغيرها من القضايا قبل جلسة الحوار بأيام وفي خضم تحركات الناشطين المدنيين تراجع التيار الوطني الحر إلى الشارع مجددا ليوجه عدة رسائل سياسية لعل من أهمها أن التيار يجب ان يكون بصلب أي تحولات