تركيا تكثف إجراءاتها الأمنية على سواحل بودروم
اغلاق

تركيا تكثف إجراءاتها الأمنية على سواحل بودروم

04/09/2015
هذه واحدة من حواجز التفتيش المقامة على امتداد الساحل في مدينة بودروم وتحديدا في المنطقة التي عثر فيها على جثة الصبي أيلان وأخيه ووالدته بعد رحلة في قارب صغير غرق في هامة يفتش وأفراد الشرطة هؤلاء السيارات للحقول بين اللاجئين وبين ركوب البحر إلى الجزر اليونانية فقد أحدثت قصة أيلان أثر بالغا في نفوس سكان المنطقة اويد إجراءات الشرطة يجب منع اللاجئين من ركوب البحر بهذه الطريقة عديم الضمير لا يأخذون أموال هؤلاء فقط بل أرواحهم أيضا نهارا تصل مجموعة جديدة من السوريين إلى المدينة سعيا للعثور على قارب ينقلها إلى ضفاف أوروبا الشباب بشار واحد من هؤلاء وصل إلى بودروم في الوقت الذي مات فيه الطفل أيلان يقول بشار إنها قصة محزنة ولكنها لن تمنعه من المخاطرة لنفسه فالحرب في سوريا أغلقت أمامه كل أمل في المستقبل سألته هل أنت مستعد للمخاطرة بعائلتك لا تبعد جزيرة كوس اليونانية أكثر من اثني عشر كيلومترا عن بودروم لكن الرحلة إليها تنطوي على مخاطر جمة خصوصا وأنها تتم تحت جنح الليل وبقوارب مطاطية صغيرة تحمل أضعاف ما خصصت له هنا عثر على جثمان الطفل أيلان بعد أن جرفه الموج إلا أن قصته التي هزت العالم لا يبدو أنها ستكون كافية لمنع سوريين آخرين من تكرار المحاولة ركوب البحر سعي لتحقيق آمل في حي جديدة وهربا من حرب طال أمدها المعتز بالله حسن الجزيرة بودروم