الانتخابات المحلية والجهوية المغربية 2015
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الانتخابات المحلية والجهوية المغربية 2015

04/09/2015
انتخابات محلية وأخرى جهوية في المغرب هي الأولى من نوعها في ظل دستور عام ألفين وأحد عشر الذي تم تبنيه عقب حراك شعبي كما تعد أهم امتحان لشعبية حزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي يقود تحالفا حكوميا حتى اليوم دعي لهذا الاقتراع في الرابع من سبتمبر الجاري نحو خمسة عشر مليون ناخب وذلك انتخاب أعضاء مجالس الجهات والمجالس الجماعية المحلية لمدة ست سنوات نحو خمسة وخمسين في المائة من الناخبين من الرجال كما أن قرابة ثلاثين في المئة منهم تقل أعمارهم عن خمسة وثلاثين عاما يتنافس نحو مائة وواحد وثلاثين ألف مرشح على أكثر من واحد وثلاثين ألف مقعد مخصص للانتخابات الجماعية في البلديات في حين ترشح لمجالس الجهات نحو ثمانية آلاف مرشح موزعين على قرابة 900 لائحة انتخابية يتنافس في هذه الانتخابات ثلاثون حزبا وتنظيما وأبرزها أحزاب التحالف الحكومي الأربعة التي قدمت نحو تسعة وثلاثين في المائة من مجموعة ترشيحات وهي كل من حزب العدالة والتنمية وحزب التقدم والاشتراكية والحركة الشعبية إضافة إلى التجمع الوطني للأحرار فيما بلغ مجموع الترشيحات في أربعة أحزاب المعارضة إثنين وأربعين في المائة يتقدمها حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إضافة إلى الاتحاد الدستوري تضاف لها هيئات سياسية أخرى قامت بتزكيته نحو ستة عشر ألف مرشح في الانتخابات السابقة التي نظمت عام ألفين وتسعة تصدر حزب الأصالة والمعاصرة المؤسس عام 2008 ولكنه كان متقدما في المناطق القروية بينما نجح حزب العدالة والتنمية الذي يقود الائتلاف الحاكم منذ ألفين واثني عشر في اختراق مدن رئيسية الرباط والدار البيضاء وطنجة وذلك رغم حلوله سادسا حينذاك وتأتي أهمية هذه الانتخابات بعد اعتماد نظام جديد قسم المغرب إلى اثنتي عشرة جهة منحت صلاحيات واسعة في إدارة شؤونها وفي مجال التنمية المحلية كما أن هذه الانتخابات مقاطعون بينهم حزب النهج الديمقراطي اليساري ولكن أبرزهم جماعة العدل والإحسان الإسلامية المعارضة والمحظورة التي اعتبرت أن الانتخابات تكرس الاستبداد وفقا بيانها يذكر أن هذه الانتخابات ستتلوها في السابع عشر من الشهر الجاري انتخابات المحافظات ثم انتخابات الغرفة الثانية للبرلمان وذلك في الرابع من شهر تشرين الأول أكتوبر المقبل