ظروف معيشية صعبة للمصريين
اغلاق

ظروف معيشية صعبة للمصريين

30/09/2015
بين ارتفاع أسعار اللحوم في عيد الأضحى وبداية موسم دراسي جديد يعاني المواطن المصري من ظروف معيشية بالغة الصعوبة فبعد أيام من مرور العيد وجد المواطن نفسه في مواجهة العام الدراسي بكل ما يحمله من التزامات ككرة الثلج المتدحرجة تكبر هموم المواطن المصري كلما زادت التزاماته اليومية إذ يعاني أغلب الأسر في هذه الأوقات من صعوبة توفير الزي المدرسي ومصاريف الدراسة لأبنائها إضافة إلى الارتفاع الجنوني في أسعار الدروس الخصوصية لاسيما بعد زيادة الطلب عليها بسبب حال التعليم في مصر الآخذ في التدهور معاناة الأسر المصرية ليست جديدة بل تفاقمت في عهد رئاسة عبدالفتاح السيسي الذي اتخذت حكومته قرارات مست بشكل مباشر الطبقات المتوسطة والفقيرة في مصر التي كان أبرزها إلغاء الدعم عن السلع التموينية الأساسية بالإضافة إلى زيادة أسعار البنزين والسولار والكهرباء وبين حيرة المواطن من كيفية تعليم أبنائه والسعي لتوفير حياة كريمة لهم يبقى التساؤل عن دور الدولة في بلد ثار فيه الشعب قبل سنوات رافعا شعار العيش والحرية والعدالة الاجتماعية