آلاف اليهود يتوافدون إلى باحة حائط البراق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

آلاف اليهود يتوافدون إلى باحة حائط البراق

30/09/2015
استفاقت مدينة القدس وقد تحول هذا الاحتلال إلى ثكنة عسكرية آلاف من الجنود الإسرائيليين انتشروا في أزقة البلدة القديمة لتأمين صلوات اليهود بمناسبة عيد العرش عشرات الآلاف وصلوا إلى حائط البوراق الملاصق للمسجد الأقصى والمسمى عندهم حائط المتكا وادوا ما يعرف بالصلاة مباركة الحاخامات هذه مدينتنا المقدسة والصعود إلى هنا تقليد قديم منذ خراب الهيكل ونحن نأتي بعيد العرش للصلاة إلى الله بأن يبني الهيكل من جديد ويعيده إلى سابق عهده في غضون ذلك أبقت قوات الاحتلال القيود المشددة على دخول المصلين المسلمين للمسجد الأقصى الأمر الذي أدى إلى صدامات مع الفلسطينيين المرابطين أبوابه مقابل ذلك امن الاحتلال اقتحام الجماعات اليهودية المتطرفة لباحات الحرم القدسي ذلك ما يعزز لدى الفلسطينيين القناعة بأن حكومة بنيامين نتنياهو إنما تسعى لاستغلال الأعياد اليهودية لإحداث تغيير على الوضع القائم في أحد أهم من رموزهم الدينية والمضي في تهويد القدس نتنياهو يريد هؤلاء أن يدخل ويخرج بسلام ويأخذ قطعه قطعه قطعه وفي نهاية المطاف يا اخي انتهى نعطيكم تصلي يوم الجمعه وانتهى الأمر يعني يريد أن يعبث في المحل ليس بإمكان أي مقدسي أو فلسطيني أن يوافق على هذا الشيء يحتاج الاحتلال إلى كل هذه القوات العسكرية لتأمين صلوات اليهود في القدس ولا يجرؤ المستوطنون على التجول في شطرها الشرقي المحتل دون حماية ومرافقة أمنية على مدار الساعة فعن أية عاصمة موحدة تتحدث إسرائيل يتساءل الفلسطينيون ما كان لهذه الجماعات المتطرفة أن تواصل اقتحاماتها للحرم القدسي لولا الغطاء السياسي الذي توفره لها الحكومة الإسرائيلية من جهة والقبضة الأمنية التي تحيط بها القدس والأقصى من جهة أخرى إلياس كرام الجزيرة القدس المحتلة