13 مليون طفل بالشرق الأوسط لا يرتادون المدارس
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

13 مليون طفل بالشرق الأوسط لا يرتادون المدارس

03/09/2015
التعليم في خط النار هو عنوان البيان الذي أصدرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة وذكرت فيه أرقاما صادمة عن عدد الأطفال الذين لا يرتادون المدارس بسبب الأوضاع في أوطانهم فبحسب اليونيسف من أصل أربعة وثلاثين مليون طفل في سن الدراسة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يقبع ثلاثة عشر مليونا في الملاجئ أو المنافي أو حتى في بيوتهم محرومين من حقهم الطبيعي في التعليم ويتوزع عدد وهؤلاء في البلدان التي تشهد وصراعات على الشكل التالي مليونان وأربعمائة ألف في سوريا ثلاثة ملايين في العراق ثلاثة ملايين ومائة ألف في السودان مليونان وتسعمائة ألف في اليمن وهي مليون طفل في ليبيا ودائما بحسب بيان اليونيسف فإن ثمانية آلاف وثمانمائة وخمسين دراسة في العراق وسوريا واليمن وليبيا تضررت بشكل لا يمكن استخدامها وهي إما تؤوي عائلات مهجرة أو أنها محتلة من قبل أطراف النزاع وتحدث البيان عن عامل الخوف الذي دفع آلاف المعلمين لترك وظائفهم أو منع الأهالي من إرسال أطفالهم إلى المدارس أما في دول لجوء السوريين في المنطقة فإن قرابة 700 ألف طفل سوري لا يمكنهم ارتياد المدرسة بسبب البنية التحتية التعليمية المنهكة وبسبب عدم قدرة الدول المضيفة على تحمل أعباء إضافية وتنقل اليونيسيف عن دورها الإقليمي بيتر سلامة قوله إن المأساة لا تقتصر على الضرر المادي الذي لحق بالمدارس وإنما باليأس الذي لحق بجيل كامل من الأطفال وهم يرون أحلامهم ومستقبلهم يتحطم أمامهم