واقع اللاجئين السوريين في السودان
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

واقع اللاجئين السوريين في السودان

03/09/2015
ضاقت عليهم الأرض بما رحبت فرضت قيود وأغلقت الحدود وونصبت الأسلاك الشائكة أمام عيونهم سوريون لاجئون يسعون لاختبار كل محطة في هذا العالم القريب منها والبعيد السودان كان وجه من يبحث منهم عن بقية حياته الدولة العربية الوحيدة التي مازالت تعزف على أوتار الرحابة دون قيد أو شروط للقادمين من سوريا بعد أن أثقلتها النيران من نظام لا يكف عن حرق البشر قبل الحجر بلغ عدد اللاجئين السوريين في السودان منذ اندلاع الثورة السورية أكثر من مائة ألف ويتواصل توافدهم بمعدل ألف شهريا كانت السودان وجهة للسوريين بعد أن بدأت أغلب الدول العربية بفرض تأشيرات دخول عليهم لم تكن موجودة مسبقا آخر تلك الدول الصومال وجزر القمر بعد لبنان والجزائر ومصر ودول أخرى جميعها فرضت تأشيرات أو اتخذت سياسات متشددة للحد من تدفق السوريين بذرائع مختلفة قررت الحكومة السودانية معاملة اللاجئين السوريين كمواطنين وليس كلاجئين مما يكفل لهم حق الإقامة والعمل والتعليم الأمر الذي وفر بيئة صالحة للاستقرار وربما الاستثمار في وجهة باتت الأفضل لأي لاجئ سوري فتح كثير من السوريين محل وأعمال تجارية تساعدهم في تلبية متطلباتهم المعيشية اليومية وارتدى أولادهم المدارس الحكومية والجامعات التي فتحت لهم أبوابها بحسب إحصائيات لجنة دعم العائلة السورية يصل نحو 500 لاجئ سوري عبر مطار الخرطوم قادمين من سورية كل شهر بينما يدخل مثلهم من تركيا والأردن ومصر ولبنان شكل قداما السوريين المقيمين هناك جمعيات أهلية بجهود خاصة دعما للاجئين وإغاثتهم لاسيما عند الوصول فيما تقدم الجمعيات السودانية رغم فقرها الدعم والمساعدات لهؤلاء الذين يقول عنهم السودانيون كوتور أهل لا ضيوف