معاناة سكان المناطق العشوائية في بغداد
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

معاناة سكان المناطق العشوائية في بغداد

03/09/2015
النفايات ملعبهم والتعليم والثقافة امران غير مألوفين لديهم فهذا العدد كبير من العراقيين الذين يفتقرون لأبجديات المعيشة البسيطة في مناطق تسمى بالعشوائيات منازلها غير شرعية بنية بتجاوز على أراض حكومية تسكنها أسر فقيرة بعضها مهجرة وأخرى لم تستطع إيجاد مأوى لها في داخل المدن سجلت بغداد أعلى نسبة في عدد المساكن العشوائية حيث بلغت نحو ثلاثة وثلاثين في المائة من عدد المساكن العشوائية في عموم العراق نزح ساكنوها من مناطقهم بسبب الإضرابات والاشتباكات في ظل انفلات أمني انعكس على حياتهم وحياة أطفالهم ومحاولات حكومية اصطدمت بالواقع الاقتصادي الذي حال دون توفير مناطق بديلة إذا توقف المشروع المناطق البديلة لا يمكن هدم او إزالة المناطق الأصيلة ولكن مع هذا كان هناك توجيه من محافظة بغداد من السيد محافظ بغداد بضرورة إنه إيصال بعض الخدمات والضغط على الجهات التي من شأنها تقديم الخدمات ينتشر في غالبية العشوائيات الفقر والحرمان وفقدان العناية والتسول والعنف والجريمة ويقول ساكنوها إنها نتاج سياسات حكومية فاشلة انتهجت إهمالهم وغضت الطرف عما يعاني هؤلاء من بؤس وشقاء وصعوبات في العيش هذه المنطقة العشوائية واحدة من عشرات من المناطق تنتشر داخل بغداد وفي أطرافها يعيش ساكنوها على أمل أن يجدوا مسكن لائق يحمي أسرهم ويقيهم الأخطار التي تهدد حياتهم وصحتهم محمد جليل