مزارعو تونس يحتجون على أوضاعهم المتردية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

مزارعو تونس يحتجون على أوضاعهم المتردية

03/09/2015
لم تثنهم حرارة الطقس ولا الحضور الأمني المكثف عن النزول إلى الشارع مزارعو تونس يحتجون على أوضاعهم التي يصفونها بالصعبة ويقولون إنهم على وشك الافلاس في ظل لامبالاة السلطات التي قابلتهم بعصى البوليس لمنعهم من التوجه نحو مقر الوزارة ما خلف بعض الإصابات في صفوفهم سموه يوم غضب المزارعين فالمشكلة متراكمة منها المتعلق بالمديونية المرتفعة ومنها ما هو على علاقة بصعوبات إلانتاج والتوزيع احتجاجات المزارعين توخفي في طياتها أزمة عميقة تعاني منها الزراعه التونسية على مدى السنوات الأخيرة بلغة الأرقام بلغت خسائر القطاع هذا العام حوالي 500 مليون دولار ما أثر على الإنتاج الزراعي كما وكيفا وتبقى أكبر العقبات التي تواجه المزارعين هي مسالك توزيع منتجاتهم حيث تكثر المضاربة والاحتكار ما يجعل الوسطاء يربحون في حين يخسر الفلاح هذا وتقول وزارة الفلاحة إنها تتفهم أوضاع المزارعين وتعمل على إيجاد حلول لإنقاذ القطاع فالوزير ويؤكد على صرف تعويضات للمزارعين ودعم دولة للبذور والأدوية بهدف خفض أسعارها كما تعكف وزارته على إيجاد حلول لمديونية الفلاحين المرتفعة دون نسيان مشكلة التوزيع يلزم تنظيم القطاع تنظيم المهنة الفلاح اللي ينجو ويصعب عليهم الترويج والتكلفة تكون غالية عندما يتنظموا في شركات تعاونية في هياكل تنظم لهم الكلفه وتنظم الترويج هذاك الحل النهائي في انتظار للوصول إلى حلول ناجعة تبعد شبح أزمة زراعية عن تونس يبقى أمل مواطنين متعلقا بالتحكم في أسعار الغلال والخضراوات في الأسواق حافظ مريبح الجزيرة تونس