محمية ضانا بالأردن نموذج ناجح لحماية الحيوانات
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

محمية ضانا بالأردن نموذج ناجح لحماية الحيوانات

03/09/2015
لم يخطر ببال عبير البلبيسي أن تتحول فكرتها لحماية سلاحف إغريقية مهددة بالانقراض في الأردن إلى مؤسسة خيرية للعناية بها فقد وجدت عشرات من السلاحف ملجاء بيئيا بعد أن كانت عرضة لعمليات الاتجار مجحفة في حقها والصيد جائر وبعيدا عن حب الطبيعة الأم ما جعلها حيوانات غير محصنة بحسب المعايير الدولية الوعي في المجتمع بإنه هذا الكائن يجب أن نحافظ عليه هذا الكائن جزء مهم في التنوع الحيوي في النظام البيئي لدور في التوازن البيئي ثمة يقين عند القائمين على محمية ضانا أكبر محمية طبيعية في الأردن بنجاح حيوي في حفظ نسل حيوانات وطيور والنباتات النادرة صنفت بأنها مهددة بالانقراض حيوانات كالماعز الجبلية والوشق وأخرى من الثعالب الأفغانية والذئاب وجدت هنا موئلا بيئيا تتقلب فيه أربعة فصول مناخية 70 الثدييات مثلا 38 نوع من الثدييات موجودون مصائد مائية تتزاحم عليها طيور نادرة وكاميرات مراقبة حيوية على مدار اليوم تجتهد لنقل تفاصيل حياة برية مثيرة لأكثر من 50 نوعا من الثدييات ومئات أخرى من طيور نادرة أشهرها النعار السوري وصقر العويس وبين هذا وذاك تتجلى روعة رؤية الحيوانات المهددة بالانقراض وهي تختال فرحا في محمية تزيد عن 300 كيلومتر مربع مزيج حيوي يجمع في ثناياه تنوعا بيئيا يضم أكثر من 800 نوع نباتي ثلاثة منها لا يمكن إيجادها في أي مكان في العالم سوى في محمية ضانا قصة نجاح يسعى القائمون عليها بتصديرها نموذجا ينتصر للحيوان بعيدا عن تغطول للإنسان رائد عواد الجزيرة محمية ضانا جنوب الأردن