معركة صعدة والطريق إلى صنعاء
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معركة صعدة والطريق إلى صنعاء

03/09/2015
معركة صنعاء هل بات موعدها قريبا شهدت العاصمة اليمنية توقفا وصفها بغير المسبوق من قبل لطيران التحالف الذي تقوده السعودية استهدفت الغارة الأخيرة معك تاريخنا والفرق الأولى مدرع يحدث ذلك في وقت تستعد فيه المواجهات في محافظة صعدة الواقعة شمال العاصمة المعقل الرئيسي للحوثيين بأن الطريق إلى اخترعها قد يمر عبر هذه المحافظة الحدودية مع المملكة العربية السعودية الداعمة للرئيس عبد ربه منصور هادي استنادا لمصادر محلية قصف طيران التحالف موقع الحزبيين وأنصار الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح فيها التطور اللافت هو تقدم قوات برية السعودية تخفيها فعدم وفق المتحدث باسم التحالف الهدف من هذا التقدم العسكري هو حماية الخطوط الدفاعية للمملكة دخول قوات خليجية ويمنية جبهات أخرى مثل ما ونشوف عبر منفذ الوديعة الحدودي بين السعودية وحضرموت يضيف الكثير إلى كثفت المقاومة سواء بالعنصر البشري المدرب أو بالمعدات العسكرية الثقيلة ذلك نوعية وفق مصادر في المنطقة من بين المعدات طائرات أباتشي حديث أيضا عن توحيد قوات والقبائل المناوئة للحوثيين وقف الرئيس المخلوع صالح في مأرب والجوف وتجهيزها استعدادا للتحرك اتجاه صنعاء معركة العاصمة ليست مرتبطة على ما يبدو بخطة عسكرية وفقط فواشنطن التي لم تقل كلمة عندما كان الحزبيون يهومون بالسيطرة على صنعاء لا تحدد الآن وصول المعارك البرية إليها فشلت في ذلك الخشية من سقوط ضحايا مدنيين وضرورة إعطاء فرصة للجهود الدبلوماسية من أجل إنهاء الحرب بعد توصل لاتفاق بين الأطراف المتصارعة الرأي لا يشاطره الرأي منصور هادي أكثر من عشرين ألفا من أنصاره في الشارع يتلقون الآن تدريباتهم استعدادا للزحف على صنع تقودها الحكومة اليمنية قد لا يكون سهلا ولا قلل دموية من المحافظات الجنوبية السؤال الأهم كم ستطول وهذه المعركة لأنها ستكون حاسمة ومصيرية لكل طرف في هذه الحرب ومن سيحكم اليمن بعد المعركة المتوقعة سيكون عليه أن يعيد إعمار بلدههو أصل قبل الحرب بلا بنية تحتية الجراحي والجروح فتلك هي المهمة الأصعب والأطول