صورة إيلان تكتسح وسائل الإعلام الأوروبية والأميركية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

صورة إيلان تكتسح وسائل الإعلام الأوروبية والأميركية

03/09/2015
أمام هذه الصورة قرر الإعلام التغاضي عن تقاليد فلما كان للتحفظ حين يتعلق الأمر بمخاطبة الضمير الإنساني هذه الصورة لتتفتح العيون بهذا عنونت صحيفة لوموند الفرنسية مقالة لرئيس تحريرها الذي وصف صورة الطفل السوري على شاطئ بودروم التركي بأنها شعار أزمة السوريين وهجرتهم التي لا نريد أن نراه الصحف البريطانية وبطريقة غير مسبوقة نشرت صورة الطفل ايلان على صدارة صفحاتها ومواقعها لدرجة أن صحيفة الصن المعادية للهجرة والمهاجرين لم تستطع تجاه لهول المأساة التي اختصرتها الهامة الصغيرة التي تستريح على الشاطئ بوضعية النوم المفضلة عند الأطفال أما صحيفة الإندبندنت فنبهت إلى أن نشرها لهذه الصور القاسية تم لأن الكلام حول مأساة السوريين لم يعد يجدي وأصبح سهل النسيان في عالمنا اليوم وكان أبرز المواقف الصحافة الأمريكية مع صحيفة النيويورك تايمز التي دعت القراءة إلى ضرورة مشاهدة الصور الطفل الغريق رسائل الإنسانية تضمنتها هذه الصورة رسائل للغرب خصوصا حرصت بعض وسائل الإعلام العربية الناطقة باللغة الإنجليزية على تبليغها وخصصت الجزيرة الإنجليزية حيزا هاما لها ففي العالم اليوم الصورة أصدق إنباء أن كل ما يكتب وصور كثيرة تحولت لايقونات شهدت على مرحلة واختصرتها بل ودفعت الرأي العالمي والتحرك بتتغير سياسات ومواقف فهل تضيع روح الطفل السوري الغريق إيلان سوداء كما ضاعت أرواح الآلاف قبله من أقرانه أن تدفع العالم للتحرك بعد أن غارقة في الصدمة والتساؤلات