انتقادات بمصر لقرار يميز أبناء القضاة والضباط بالجامعات
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

انتقادات بمصر لقرار يميز أبناء القضاة والضباط بالجامعات

03/09/2015
جدل كبير في مصر أثاره اتفاق وزير التعليم العالي مع المجلس الأعلى للجامعات على استثناء مجموعة من الطلبة وأغلبهم من أبناء القضاة وكبار الضباط من قواعد التوزيع الجغرافي والتحويلات الجامعية تحت مسمى اعتبارات قومية أساتذة جامعيون اعتبروا هذا الاستثناء غير مبررة في ظل وجود قرار سابق من المجلس الأعلى للجامعات يسمح لابن أي موظف بالدولة بتحويل بين الجامعات نتيجة نقل مقر عمله أما أغلب طلبات التحويل الراهنة فلا ترتبط بمكان عمل الآباء وإنما ترتبط بتحويل من جامعة إقليمية ذات مجموع أقل إلى جامعتي القاهرة وعين شمس ذات المجموع الأعلى مما يؤكد أن الهدف هو الحصول على أماكن غير مستحقة لهؤلاء الطلاب قرار الوزير أثار انتقادات واسعة من جانبه انتقد المجلس القومي لحقوق الإنسان القرار لإخلاله بمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص وحقوق المواطنة فيما طالبت حركة 9 مارس لاستقلال الجامعات طلاب المحافظات برفع دعاوى قضائية ضد الوزير والمجلس الأعلى للجامعات حالة تنفيذ القرار أما نقابة علماء مصر فقد اتهمت الوزيرة والمجلس الأعلى للجامعات بالعمل على تخريب الجامعة وإهدار العدالة الاجتماعية ومن جانبها اعتبرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اعتبرت القرار انتهاكا صارخا للدستور المصري خاصة المادتين التاسعة والثالثة والخمسين اللتين تنصان على عدم التمييز بين المواطنين إذن ليس هو الاستثناء الأول لفئة القضاة والضباط في مصر وربما لن يكون الأخير وهو ما جعل البعض يتساءل عن حقوق المواطن البسيط في مصر بعد الانقلاب