الجيش والمقاومة يستعدان بمأرب لمعركة جديدة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الجيش والمقاومة يستعدان بمأرب لمعركة جديدة

03/09/2015
يردد قادة عسكريون ومدنيون النشيد الوطني داخل معسكر اللواء الرابع عشر مدرع حرس جمهوري الذي كان قد أنشأوه سابقا ابن الرئيس المخلوع أحمد علي عبد الله صالح في منطقة صحن الجن الرسالة التي بعث بها أفراد المعسكر ترمي إلى تبديد الظن بأنه موالي للحوثيين وصالح فهذا هو اليوم يؤكد وقوفه إلى جانب المقاومة والجيش الوطني في المعركة مع الحوثيين إن النصر يجتمع قادة الجيش والأمن مع قيادة المنطقة العسكرية الثالثة لاستعراض الخطط والترتيبات للمعارك التي يتوقع انطلاقها في الأيام المقبلة فالهدف كما تقول تلك القيادات يتمثل في اخراج الحوثيين من المديريات التي يسيطرون عليها في مأرب والجوف حجم القوة العسكرية الضخمة التي قدمتها دول تحالف بين المقاومة والجيش الوطني تشير إلى أن صعدة وصنعاء قد تكونان الهدف الرئيسي العمليات القادمة ويرى عسكريون أن المعركة في مأرب ستكون خاطفة وسريعة الحوثيون لا يسيطرون إلا على مديريتين من أصل أربع عشرة مديرية الاستنفار الكبير الذي يعيشه الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظة مأرب واستمرار وصول تعزيزات إلى المحافظة من قوات التحالف يؤكد أن معركة الحسم غدت قريبة وأن الجميع في انتظار ساعة الصفر سمير السمري الجزيرة بمحافظة مأرب