اتساع دائرة الاتهامات المتبادلة بين الأحزاب المغربية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اتساع دائرة الاتهامات المتبادلة بين الأحزاب المغربية

03/09/2015
في السوق الأسبوعي للقرية يكون الملتقى ملتقى الباعة والزائريين وملتقى الساسة يحاولون تمرير خطاباتهم السياسية ووعودهم الإنتخابية إذ ترتبط الانتخابات في البادية بالعلاقات الأسرية بل والعشائرية أحيانا أكثر من ارتباطها بالولاءات الحزبية خصوصيات الحملة داخل الجماعة تسليحية الزائر أنها تعتمد على الأشخاص وتصوت على الشخص لا على الحزب في السوق يتداخل المرشحون مع أهل القرية في محاولة لاستمالتهم والظفر بأصواتهم أما سكان القرية وناخبوها فيجهرون بتضمرهم من ظروف معيشية قاسية أكثر من عشرة ملايين مغربي مازالوا يعيشون في البوادي وفي التجمعات القروية تجمعات دعا ملك البلاد إلى أن تحظى بالأولوية في برامج التنمية المحلية برامج سيشرف على إنجاز جزء كبير منها اولائك المرشحون الذين سيفوزون بأصوات الناخبين القرويين في اقتراع الرابع من سبتمبر إقتراع تأجل تنظيمه لأكثر من سنتين لأسباب سياسية وتنظيمية يرى المراقبون أن المغرب تغلب عليها بعد أن أعاد رسم خريطة محافظاته وجهات المملكة قبل أن يدعو إلى أول انتخابات محلية تنظم بعد الحراك الشعبي الذي عاشته البلاد عام ألفين وأحد عشر حراك دفع بالدولة المغربية إلى تعديل دستوري منح صلاحيات غير مسبوقة لرئيس الحكومة المنتخب من الشعب الذي أصبح بحكم منصبه المسؤول الأول عن حسن تنظيم الانتخابات في بلد يبدو واثقا من نفسه لكنه يظل حسب المتابعين عرضة لتأثيرات الأزمات السياسية والأمنية التي يتخبط فيها محيطه الإقليمي عبد المنعم العمراني الجزيرة