إضراب المدارس الأهلية المسيحية في إسرائيل
اغلاق

إضراب المدارس الأهلية المسيحية في إسرائيل

03/09/2015
خالية من طلابها ومن صخبهم ومن فرحة العودة إلى مقاعد الدراسة هذا هو حال المدارس الأهلية المسيحية في إسرائيل في أول أيام العام الدراسي الجديد 47 مدرسة يدرس فيها زهاء ثلاثة وثلاثين ألف طالب من المسيحيين والمسلمين على السواء وتحتج إدارات هذه المدارس التي كانت قد تأسست قبل قيام إسرائيل على تقليص ميزانياتها من قبل وزارة التعليم الإسرائيلية بنحو النصف إضراب مستمر وهو مفتوح حتى نحصل على الميزانيات المطلوبة أسوة بالمدارس اليهودية المتزمتة التي تحصل على كامل مصاريفها في الوقت الذي نحصل نحن مع على فتات صغير من الميزانيات التي يصعب علينا تجبرنا أن نرفع الأقساط على الأهالي تضع عبء كبير على الأهالي المفاوضات لحل الأزمة وصلت إلى طريق مسدود حيث رفضت المدارس المسيحية عرضا بتحويلها إلى مدارس حكومية لقاءات تمويل كامل ثمة من يعتبر ذلك ابتزاز تنشر فيه وزارة التعليم الإسرائيلية سلاحا لفرض سطوتها على المدارس المسيحية والتدخل في شؤون والمساس هويتها الثقافية والوطنية الوزارة باستمرار تطلب أن نتحول إلى مدارس عامة مدارس كما نسميها هنا رسمية و معناته إنه مدارسنا تضييع رسالاتها هويتها الخاصة يوفر صفق الإضراب محرك شعبين لافق بموازاة جهود دول أوروبية وعلى رأسها حاضرة الفاتيكان للضغط على الحكومة الإسرائيلية لكي تحل الأزمة فلهذه المدارس فضل كبير على المجتمع الفلسطيني داخل الخط الأخضر لما حققته من إنجازات على المستويين الثقافي والعلمي وفي سدها نقص في المرافق التعليمية أساسه تمييز وتقصير الحكومي الإسرائيلي على مدى عقود الياس الجزيرة النصرة