أوباما: هزيمة تنظيم الدولة تتطلب قائدا جديدا بسوريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أوباما: هزيمة تنظيم الدولة تتطلب قائدا جديدا بسوريا

29/09/2015
مصافحة أوباما بوتين تقول كل شيء خرج الرئيس الأمريكي والروسي من قمة التسعين دقيقة في نيويورك كما دخلها ربما اتفقا على مبادئ أساسية كما قيل لكن ذاته الخلاف قائم بحدة بشأن آفاق حل الأزمة السورية ومصير الرئيس بشار الأسد فلاديمير بوتين جاء بأجندة واضحة دعم النظام السوري ومحاربة تنظيم الدولة 2 لا يجتمعان تردد واشنطن فالطريق إلى هزيمة التنظيم تمور برحيل الأسد إن هزيمة تنظيم الدولة تتطلب حسب ما أعتقد قائدا جديدا وحكومة الشاملة توحيد الشعب السوري في الحرب ضد الجماعات الإرهابية لكن الروس متمسكون بالأسد حليفا في وجه من يسمونهم المتطرفين ويعتبرون التمنع عن التعاون معه خطأ فادحا لذلك حاول حشد الدعم لتحالف دولي الأشمل مناهض للإرهاب وتلك خطوة بدت منافسة لحلف قائم أصلا جمعته الولايات المتحدة ولعل هذا ما أفشل مساعي موسكو لجر لواشنطن إلى التعاون مع حلفاء الأسد في إطار ما سمي مركز بغداد لتبادل المعلومات الاستخباراتية سيكتفي الطرفان الروسي والأمريكي في هذه المرحلة بالتوافق على ترتيبات أمنية لتفادي أي صدام بين قوات التحالف والروس فوق الأجواء السورية لا تزال واشنطن كما يردد مسؤولوها تحاول فهم السبب الحقيقي لتكثيف الوجود العسكري الروسي في سوريا أما موسكو فلا تزال تلعب على أوتار الإرهاب لحماية نظام الأسد بما يحفظ نفوذها في المنطقة حتى الآن تنفي روسيا توجيه ضربات جوية إلى أهداف في سوريا لكن شيئا ما يجري التحضير له فهذه شركة روس نفط غاز الروسية تتخلى عن خطة للتنقيب عن النفط والغاز قبالة السواحل السورية بسبب الصراع هناك ألا يدعم ذلك توقعات المحللين الروس بأن تبدأ بلادهم قريبا نشاطا عسكريا واسعا في سوريا يبدو أنها وضعت اسسه في حلف بغداد الرباعي إنه حتى اللحظة مركز تنسيق معلوماتي لكنه مرشحون يتحول لاحقا إلى مركز قيادة عملياتية لقوات الأسد وميليشيات من هنا وهناك