40% من مقاعد البرلمان الكتالوني للتيار القومي
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

40% من مقاعد البرلمان الكتالوني للتيار القومي

28/09/2015
هؤلاء لم ترهيبهم الرسائل التي توعدتهم بالعزلة واحتمال الخروج من الاتحاد الأوروبي واثقوا الخطوة مشوا وطريق الاستقلال بعد أن صوت لصالح القوميين في كاتلونيا خطوة يأملون أن تجبر الحكومة المركزية في مدريد على الاستماع طالبهم ومنحهم إنفصالا وشيكا نؤمن بالديمقراطية وفي حالة خسارة هذه الانتخابات هنا سنتقبل النتيجة الآن نطالب الطرف الآخر بالاعتراف بفوز كتالونيا وبرغبتنا في الاستقلال يرى مراقبون أنه سيزيد الضغوط على الحكومة الإسبانية التي يحملها البعض مسؤولية تدهور الأوضاع في كاتلونيا إذ تميزت مواقفها برفض المتتالي لمطالب القوميين الذين سعوا في السابق إلى توسيع صلاحيات حكومتهم قبل التصعيد والمطالبة بالانفصال بالإضافة إلى الحركات التحررية التي كانت موجودة في كاتلونيا أنظمة تيارات أخرى ترى في الاستقلال بديلة للخروج من الأزمة الاقتصادية فوز القوميين في هذه الانتخابات لا ينهي هذه الأزمة بل يزيدها تعقيدا فرغم حصولهم على غالبية المقاعد تظهر النتائج النهائية أن هناك نوعا من التكافؤ بينها عدد أصوات المعارضين والمؤيدين للانفصال تكافؤ يوضحه حجم الشرخ الموجود في هذا الإقليم هذا ما تؤكده إنطباعات بعض المواطنين الذين يرفضون فك الارتباط بإسبانيا موقف جعل بعضهم يطالب الفائزين باحترام مشاعرهم والعودة إلى الوجود الذي كان سائدا بين كل مكونات كتلونيا نريد أن يعود الوفاق والأمن والاهتمام بالاقتصاد والمقاولات وأن يبتعد القادة الجدد عن مصالحهم الشخصية تلك رغبة يبدو أنها لن تتحقق في القريب العاجل في ظل استمرار حوار الصم بين القوميين الكتلان والمحافظين الإسبان أيمن الزبير الجزيرة من مدينة برشلونة