فشل الجيش العراقي بمواجهة تنظيم الدولة
اغلاق

فشل الجيش العراقي بمواجهة تنظيم الدولة

28/09/2015
العراق وحربه على تنظيم الدولة الإسلامية الحسم لا يبدو وشيكا والقضاء على التنظيم يبدو أصعب وأعقد من كل الإستراتيجيات العسكرية المطبقة حتى الآن ضربات التحالف الدولي من السماء لا تغير الكثير على أرض المعركة تتدخل فيها مصالح أطراف إقليمية ودولية وقائمة قتلى الجيش العراقي تطول قتل أربعة عشر من قوات الجيش ومليشيا الحشد الشعبي في تفجير انتحاري لتنظيم الدولة استهدف المستشفى الأردني شرقي الفلوجة لم تتوفر الصور عن هذا الهجوم كان المستشفى مقر عسكري للقوات المشتركة في الجيش والحشد قبل أن يسيطر عليها مسلحو تنظيم الدولة بالكامل بعد المعارك التي انتهت بانسحاب قوات الجيش العراقي والحشد في المقر نتائج هذه المعركة أعادت الجدل بشأن أداء الجيش العراقي والميليشيات ال وحتى ناجعة ضربات التحالف الدولي الجيش العراقي الذي كانت تشتكي من نقص الأسلحة المتطورة باتت الآن ينفذوا ضربات جوية بطائرات اف ستة عشر التي حصل عليها مؤخرا من حليفه الأميركي وبين تدويل التحالف تتحدث بشكل شبه يومي على عشرات الضربات التي يفترض أنها ستضعف قدرة التنظيم أين تكمن المشكلة في عدم إنهاء المعركة من يتحمل الوزر الأكبر في الفشل الذي يطيل من حرب بين الدول وتنظيم المسلح تعول بغداد كثيرا على دعم أكبر من خلال العمل الاستخباراتي هذا ما ستركز عليه لاحقا وفق كلام رئيس الوزراء حيدر العبادي قبيل توجهه إلى نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة فبقى وأن وعلينا أن تعاون استخباراتي وأمني بين بغداد وروسيا وإيران وسوريا وفق المتحدث باسم مكتب العبادي ثمة لجنة مشتركة ستشكل بين ممثلي الدول الأربع وسيكون هناك ممثلون عن الاستخبارات العسكرية العراقية وتقوم بعملها على أساس متابعة خيوط الإرهاب والمتطرفين على حد تعبيره هالعقدة الحرب على تنظيم الدولة تكمن في تبادل المعلومات أمس في قضايا أخرى بعد أكثر من عام على بداية ضربات التحالف الدولي على مواقع تنظيم الدولة وبعد كل المساعدات العسكرية تبقى الموصل في قبضة التنظيم ومعها مدن أخرى بعضها استراتيجية جدا خسرتها الحكومة العراقية خلطة الفشل السياسي والعسكري تبقي المشهد العراقي الدامي مستمر شهورا أخر والأسواء ربما سنوات أخرى