منع شركات طيران روسية من تسيير رحلات لأوكرانيا
اغلاق

منع شركات طيران روسية من تسيير رحلات لأوكرانيا

26/09/2015
هشاشة اتفاقات منسك والهدنة الموقعة بين روسيا وأوكرانيا منذ أيلول الماضي مازالت تلقي بظلالها على الأزمات المتلاحقة استمرار الدعم الروسي للانفصاليين كما تقول كييف دفعها اليوم لإعلان القرار الاقتصادي بدلالات سياسية منعت بمقتضى الحكومة الأوكرانية تسع شركات الطيران الروسية من تسيير رحلات إليها اعتبارا من الخامس والعشرين من أكتوبر حظر يشمل استخدام الأجواء الأوكرانية في رحلاتها إلى دول أخرى في حال ثبت عن الطيران المدني أن ينقل أسلحة إلى سوريا وغيرها من الدول مقابل عقاب كييف حددت روسيا برد مماثل عبر وزير النقل الروسي الذي وعد باتخاذ خطوات تعلن قريبا مؤكدا لذلك نذر أزمة جديدة في أبعاده الاقتصادية والإقليمية تشير التوقعات إلى تفاقم محتمل للأعباء المالية على شركات الطيران الروسية التي تعاني أزمات كبيرة بسبب ارتفاع أسعار الوقود وتراجع السياحة وتدني سعر الروبل أمام الدولار عسكريا وجود القوات الروسية ظاهرة للعيان شرق أوكرانيا والذي استدعى الجديدة الأمين العام للناتو في اليومين الأخيرين لازالا يشير إلى تورط روسيا الكبير في هذا الصراع في جنوب روسيا وتحرص موسكو على تصوير تدريبات عسكرية لجيشها تسويقها على أنها ضامنة للنوعية القتالية في المواجهات العسكرية ضمن إظهار نفسها عنصرا فاعلا في حل أو تعقيد هذه الأزمة أزمة تعود إلى مارس آذار من العام الفائت حين استولت روسيا على شبه جزيرة القرم هذا الملف وما يحيط به من تشعبات حمل كييف إلى التعاون مع شركة أميركية على توفير نظام انذار حماية لحدودها مع روسيا عبر رادارات حديثة تنشر نهاية العام في هذا الوقت أبدى الكرملن استعداده لبحث الأزمة الأوكرانية في قمة مجموعة رباعية نورماندي في باريس الشهر المقبل ضمن مبدأ اتفاقيات مينسك بشكل كامل