مقتل 40 وإصابة 120 في قصف تعز
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مقتل 40 وإصابة 120 في قصف تعز

26/09/2015
هذه ليست ثكنة عسكرية وانما منطقة تكتض بالسكان جبل الجهوري في مدينة تعز توالت عليها قذائف الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي صالح كما في مناطق أخرى بلا هوادة يوقع القصف قتلى وجرحى من الأهالي ويحيل ديار عامرة بالحياة إلى أطلال قصف هذا المنزل بالدبابات لكن ساكني رفضوا مغادرته ولجأ إلى الأدوار السفلية يحاول عبد الله إستيعاب تقلبات الزمن في حياته وأسرته بسبب الحرب بذل الرجل جهدا كبيرا في عمله بمهنة حتى تمتلك منزلا وبين عشية وضحاها أتت عليه قذائف الحوثيين صار الرجل بلا عمل ولا منزل غير أنه لا يتخلى يوما عن زيارة المكان بالنسبة له هناك ما يبعث على الحياة وسط هذا الركام املا بالسلام وإعادة ما دمرته الحرب رغم قتامة المشهد ما من شارع ولا حي سكني بالمدينة إلا وطبعت الحرب معالمها عليه وكل يوم تسعى حجم الدمار ويغيب المجتمع دولي كما يقول السكان عن الوفاء بالتزاماته تجاه ما يتعرض له المدنيون العزل من قتل وتشريد وعلى الرغم من القصف المستمر منذ شهور ظلت المدينة صامدة أمام محاولات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح للسيطرة عليها ولعل ذلك يعود إلى ما تتمتع به المقاومة من حاضنة شعبية حمدي البكاري الجزيرة