معاناة صانعي الأحذية في مصر
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معاناة صانعي الأحذية في مصر

26/09/2015
سيد صانع الأحذية ذو الخمسة والخمسين عاما وأحد أمهر العاملين في هذه الحرفة التي يبلغ عدد مصانعها أكثر من سبعة عشر ألفا تعرض نحو خمسة آلاف منها للإغلاق وتسريح أكثر من مائة وخمسين ألفا من عمالها حسب صحيفة مصرية طيلة أربعة عقود من العمل في هذه المهنة عايش سيد مراحل تدهورها حتى أوشكت على الاندثار بسبب انخفاض أسعار المنتجات المستوردة مقارنة بالمحلية فضلا عن ارتفاع أسعار الجلود الخام وارتفاع فواتير الماء والكهرباء ما جعل الركود يسيطر على أسواق الأحذية المحلية يقول سيد إنه شارك في وقفات احتجاجية نظمها العاملون وأصحاب الورش لمطالبة الحكومة بوقف استيراد الأحذية إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل نتيجة عدم اتخاذ إجراءات تحافظ على تلك الصناعة المحلية التي هي مصدر رزقه الوحيد هو وآلاف من زملائه رئيس غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات قال إن لصناعة الأحذية مشكلات عدة منها استمرار تدفق الواردات التي بلغت وفقا لبيانات الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات نحو مائة وأربعة عشر مليونا حذاء بقيمة بلغت سبعمائة وثمانية وخمسين مليون جنيه العام الماضي ونتيجة لكل ذلك لا يستطيع سيد تلبية احتياجاته المعيشية وتوفير إيجار منزله الصغير ليصبح مهددا بافتراش الأرض والتحاف السماء هو وأسرته حتى إشعار آخر