ارتياح في بوركينافاسو بغد عودة السلطات الانتقالية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ارتياح في بوركينافاسو بغد عودة السلطات الانتقالية

26/09/2015
توارت عن الأنظار مظاهر العسكرة في بوركينافاسو وبعد أن عادة الحكومة الانتقالية إلى السلطة رسميا الأربعاء الماضي أمرت بحل الحرس الرئاسي ومصادرة سلاحه وتشكيل لجنة لتحديد المسؤولين عن محاولة الانقلاب انتهت اللعبة في بوركينا فاسو إذن لتغليب خيار ديمقراطي على لغة السلاح وبدأت الحياة تعود إلى طبيعتها تدريجيا فتحت المصارف والمحال التجارية أبوابها وتنفس سكان العاصمة واغادوغو الصعداء عندما سمعنا بخبر حل الحرس الرئاسي إحتفلنا لأن ناس أعداء كانت شوكة كبيرة في خاصرة الجيش والحكومة بل الشعب بأكمله لقد كانت رغبة الشعب في حل الحرس الرئاسي سمعنا أيضا أنهم بصدد تجريد الحرس الرئاسي من السلاح الحمد لله سنعود إلى العمل وأن كل شيء سيكون على أحسن ما يرام في خطوة تكميلية لقرار الحكومة حل الحرس الرئاسي جمد المدعي العام في بوركينافاسو وصول الجنرال جلباخ بنداري الذي قاد الانقلاب الفاشلة وشخصية أخرى يشتبه في أن لها صلة بالانقلاب نهاية الانقلاب وعودة الأمن والاستقرار إلى البلاد هو يتطلع إليه الآن الجميع في بوركينافاسو لكن لا أحد يعرف متى يتحقق ذلك بشكل كامل في البلاد دخلت في مرحلة انتظار بعد أن أرجأت الحكومة الانتقالية موعد الانتخابات التي كانت مقررة في الحادي عشر من الشهر المقبل بعد ثلاثة انقلابات عسكرية وسبعة وعشرين عاما من حكم الرئيس بليز كومباوري فإن بوركينافاسو تتطلع إلى لحظة ستكون وفارقة في تاريخها السياسي عندما تختار من يحكمها عبر صناديق الاقتراع