نحو ألف مقاتل يمني يدخلون إلى مأرب
اغلاق

نحو ألف مقاتل يمني يدخلون إلى مأرب

25/09/2015
رغم الهدوء الذي يسود الجبهات في محافظة مأرب اليمنية ثمة تطورات ترجحون تفجر الأوضاع في أي لحظة طالما أن الأهداف المعلنة للعملية البرية هناك لم تتحقق بعد وهي إخراج الحوثيين وحلفائهم الواقع على الأرض يكشف أن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المدعومين من التحالف مازالا يحشدان مزيدا من القوات لمعركة وصفت حتى قبل أن تبدأ بالمصيرية آخر أخبار الحشد ضد المليشيات وصول نحو ألف مقاتل يمني إلى معسكر في مدينة مدريد قادمين ننفذ وديعة على الحدود مع السعودية مصدر عسكري يتحدث عن تدريبات مكثفة تلقاها هؤلاء داخل الأراضي السعودية مضيفا أنهم جاهزون للمشاركة إن صفوف الجيش الوطني في المعارك ضد الحوثيين وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح يأتي ذلك بعد سيطرة الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على مواقع جديدة كانت في يدي ميليشيا الحوثي وتقدمهم باتجاه مواقع أخرى لاسيما في الأجزاء الغربية من المحافظة المناطق الغربية بالذات كانت هدفا لغارات جديدة شنها طياران تحالف العربي مستهدفا لتجمعات الحوثيين وحليفهم صالح في محاوله بتغيير موازين القوة على الأرض في الأثناء سجل إطلاق نار متقطع بين الجانبين تطور ذهب خبراء عسكريون إلى اعتباره تكتيكات إستباقية يلجأ إليها الجانبان كما هو الحال في أي حرب استعدادا لمواجهة يتوقع أن تكون بحجم الوزن الإستراتيجي لمحافظة مأرب في خريطة الأزمة اليمنية