تحذير من نضوب احتياطيات المياه العذبة بالكويت
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تحذير من نضوب احتياطيات المياه العذبة بالكويت

25/09/2015
في أغلب البيوت إستهلاك مفرط في استخدام المياه لا تعرف الصنابير في الكويت أي سقف محدد للإستخدام إلى حد يصنف القطاع السكني بأنه أكبر القطاعات استهلاكا بنسبة سبعين في المائة رغم أن تعرفة خدمة المياه تزيد على الكهرباء بواقع دولارين ونصف للقالون مقارنة بأقل من سنت لكل كيلووات الأمر الذي دفع معهد الموارد العالمية لتصنيف الكويت في المرتبة الثانية ضمن أكثر دول العالم المهدد بالنضوب موارد المياه العذبة بحلول عام 2040 الكويت تعتبر تقريبا 500 لتر للشخص اليوم وهذه طبعا مبالغ فيه حتى في الدول المتقدمة أوروبا وأمريكا منعدمة من حوالي 200 لتر للشخص فقد دفع هذا الواقع المتشابه في دول الخليج وزراء الكهرباء والماء فيها إلى تدشين حملة منذ أسابيع لترشيد الاستهلاك وهي حملة توعوية فنية تعمل الكويت حاليا على ترجمتها لتغيير سلوكيات المستهلكين تحت عنوان اقتصد لتدوم في ظل الواقع يستهلك فيه إنتاج المياه دون أي توفير لزيادة المخزون إحنا اليوم إحصائي من خلال التقرير اليومي ليعرض على موقع الوزارة 442 مليون غالون إمبراطوري تم استهلاك 441 مليون غالون إمبراطور راح تكون الحملة هدفها توعوي فني نوجهك ونوفر لك للتقنيات الحديثة لاستخدام يؤكد المعنيون أن استخدام أدوات الترشيد يوفر أربعين في المائة من استهلاك المياه ويزيد من مخزون المياه العذبة في الكويت والذي يبلغ حاليا أربعمائة وأربعة وعشرين مليون غالون إمبراطوري تبتكر الكويت الحلول لمواجهة نقص المياه باستخدام الطاقة المتجددة في المستقبل القريب وتتطلع إلى تغطية خمسة عشر في المائة من إنتاج الكهرباء والماء عن طريق الطاقة الشمسية بحلول عام 2030 سمر شدياق الجزيرة