المجتمع الطلابي الماليزي الرابع عالميا في سُلّم السعادة
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

المجتمع الطلابي الماليزي الرابع عالميا في سُلّم السعادة

25/09/2015
يعمل عاشق خان متطوعا في مؤسسة تقوم على مساعدة من تقطعت بهم السبل في ماليزيا مثل هذه العاملة الفلبينية التي لا تملك ما يمكنها من العودة إلى بلدهم ويكون الطالب في مرحلة الدكتورة إن ما يقدمه من خدمة عبادة تمنح الرضا عن النفس أدركت أن عليها عمل شيء من أجل مساعدة الناس والوصول إلى حياة الآخرين وبذلك أصل إلى حياتي السعادة يمكن أن تتحقق بشكل أفضل عندما يتشارك الناس فيها تعبر الطالبة في كلية الحقوق شارون أوك عن ارتياحها الاهتمام أسرتها بها وزملائها في جامعة الملايو لكنها تستدرك أن تكاليف الدراسة تنغص عليها سعادة أما الأستاذ عزمي شارون سيعزز اعتبارا دراسة تصنف الطلاب الماليزيين من بين أسعد المجتمعات الطلابية في العالم إلى خجلهم من الشكوى وعمومية الأسئلة قلت أسئلة عامة مثلها الآن 90 فنحن الماليزيين لسنا كثير الشكوى ولكن إذا سألت طلاب أسئلة محددة مثل هل أنتم سعداء بالحرية السياسية أو معاملات إدارة الجامعة أو تجاه الحكومة فستجد إجابات مختلفة ساهمت كثرة المهرجانات السياحية في ماليزيا بالتخفيف من ضغوط الحياة برأي خبراء في علم النفس كما وفر تقدم البنية التحتية سهولة في الحياة إنعكس شعورا بالرضا عند الكثير من مواطنيها لكنهم يؤكدون أن السعادة حالة فردية ويختلف الشعور بها من ظرف لآخر لم يبق لنا أنه سعيد لأنه ماليزي فحسب لكن كثيرين يؤكدون أن ساعدتهم مرتبطون بحركة بإنجازاتهم اليومية على المستويين العام والخاص والبعض حذرا من استغلال كلمة سعادة لترويج السياحة سامر علاوي الجزيرة