الثروة السمكية بالصومال مهددة بالانقراض
اغلاق

الثروة السمكية بالصومال مهددة بالانقراض

25/09/2015
المياه الصومالية غداة مستباحة وغدت ثروتها السمكية مهددة بالانقراض بسبب الصيد غير الشرعي منظمة السكويلة في شرس التي تعنى بسلامة الثروة السمكية في الصومال ودول حوض بحيرة فيكتوريا أشارت في تقرير إلى أن طواقم السفن الأجنبية تزداد سنويا أكثر من مائة واثنين وثلاثين ألف طن من السمك بينما لا يتجاوز الصيد المحلي 40 ألف طن وقدر التقرير قيمة تلك الأسماك بنحو ثلاثمائة وستة ملايين دولار سنوية وقالت المنظمة إنها تسعى للفت انتباه العالم إلى خطورة هذه الممارسات على الأسماك الآن الصيد المحلي صومالي في أدنى مستوياته السفن الأجنبية نهب الثروة البحرية وهذا يهدد بانخفاضها نرجو أن يتمكن هذا التقرير من للفت أنظار العالم إلى خطورة هذا الصيد وانعكاساته المستقبلية على الثروة البحرية الصومالية لا يقتصر استنزاف هذه الثروة على نهبها فقد دمرت سفن الصيد العملاقة البيئة الطبيعية الحاضنة للأسماك كما قطعت أرزاق مئات الصيادين الصوماليين هنا ترسو قواربهم ولكل واحد من هؤلاء قصة مؤلمة مع السفن الأجنبية في عرض البحر فقد أصبح كما يقولون عنفا على بحرهم السفن الأجنبية تجريف شباكنا وتغرق قواربنا وإلى اشتكينا واعترضهم يكون الجواب بإطلاق الرصاص علينا عشرات من الصيادين أفقد وحتى اليوم لا أحد يحمينا الحكومة الصومالية من جانبها تعترف بخطورة الوضع وتقول إنها بصدد عقد اتفاقيات مع شركة أجنبية لمراقبة سواحلها وزارة من أجل وقف هذه الأعمال غير القانونية نحن بصدد توقيع اتفاقيات مع شركات أجنبية وهذه الاتفاقية ستمكننا من مراقبة بحرنا بالأقمار الصناعية ورصد كل من يدخل أو يخرج منه التقرير أماط اللثام عن النزيف الذي تتعرض له الثروة البحرية الصومالية تحمل مسؤولياتها على المجتمع الدولي فحل سيتدخل المجتمع الدولي لإنقاذ هذه الثروة أم سيكتفي بملاحقة القراصنة عند السواحل الصومالية جامع نور الجزيرة مقديشيو