جدل في روسيا بشأن إرسال قوات إلى سوريا
اغلاق

جدل في روسيا بشأن إرسال قوات إلى سوريا

24/09/2015
لا يزال السجال الدائر في روسيا حول إرسال قوات روسية إلى سوريا فمع محاولات السلطات التعتيم على حقيقة الوضع إلا أن المناورات الضخمة التي أجرتها القوات الروسية وأخيرا وتحاكي عمليات إنزال في مناطق جولة لقتال من يوصفون بالإرهابيين زادت من هواجس وتكهنات الكثيرين في روسيا وبالأخص أهالي الجنود وصلت اتصالات كثيرا من أمهات جنود يؤكدن أن أولادهن سيرسلون إلى سوريا هذا أمر مقلق نحن لا نريد استقبال توابيت جديدة محملة بالجثث أولادنا الذين يقتلون في حروب لا علاقة لنا بها صحفيان يعملان في جريدة غازيتارو الإلكترونية أجريا تحقيقا حول إجبار الجنود الروس متعاقدين على التوجه إلى سوريا تحقيق كشف عن قضية أثارت كثيرا من الاستياء في الأوساط الرسمية الروسية التقينا في ستة جنود المتعاقدين رفض توجه إلى سوريا هؤلاء الشبان الآن هو دراسة جامعية والتحق بالجيش على أساس أن يخدموا في مناطق سكنهم فأبلغ بأنهم سيرسلون إلى سوريا هم يعتقدون أنهم خدعوا أهالي هؤلاء الجنود في حالة رعب فأولادهم مهددون بالعقوبة بتهمة الخيانة فالجيش بدأ يعيد النظر في القضية بسبب الضجة التي أثرناها فأعاد اثنين من المجموعة إلى الخدمة وبانتظار مصير البقية تظهر استطلاعات الرأي رفض غالبية الروس إرسال قوات إلى سوريا خشية تكرار التجربة الأفغانية أما معظم وسائل الإعلام الروسية فتروج لرواية الكرملين بأن وجود روسيا العسكري في سوريا محدود ومقتصر على الخبراء العسكريين هذا النصر يرمز إلى التجربة الروسية في أفغانستان تجربة بدأت بتدخل عسكري محدود سرعان ما تطور إلى حرب طويلة تكبد فيها روسو خسائر كبيرة ساهمت بشكل مباشر في انهيار الاتحاد السوفيتي