حالة من الركود بسوق الأضاحي بشمال سيناء
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حالة من الركود بسوق الأضاحي بشمال سيناء

23/09/2015
حالة من الركود تسود سوق الماشية في محافظة شمال سيناء قبل العيد على غير العادة في الأعوام السابقة مع ارتفاع غير مسبوق في الأسعار حيث بلغ ثمن الماعز نحو 2300 جنيه بينما بلغ سعر الخروف 2800 جنيه رغم وجود المراعي الطبيعية وعدم اعتماد المواشي على الأعلاف المستوردة أسباب متعددة تقف وراء تفسير ظاهرة الركود التضخمي لسوق الماشية في المحافظة فالبعض أرجعه إلى غياب ما يعرف ببائع الحلال من الشيخ زويد ورفح وهم الذين يقومون بتربية الأغنام داخل منازلهم ويعتمدون عليها مصدر رزق وحيدا يتربحون منه آخر العام غياب هؤلاء الباعة يرجع إلى تهجيرهم من المدينتين بسبب إقامة الجيش منطقة عازلة في رفح فضلا عن العمليات العسكرية الجارية في المنطقة سبب آخر لعزوف أهالي رفح والشيخ زويد على شراء الأضاحي يتمثل في عدم قدرتهم على الذهاب للسوق الرئيسي بمدينة العريش وذلك نتيجة إغلاق الجيش للطرق وكثرة الإجراءات على الطريق الدولي وهو ما يكبدهم مصاريف إضافية المحصلة إذن إقبال ضعيف على سوق الأضاحي وحزن يشعر به كثيرون لعدم قدرتهم على أداء هذه السنة